خلق الإرهابية تقول أن عشرين تفجيراً استهدف معسكر ليبرتي ومريم رجوي تدعو إلى إعادة عناصرها الإرهابيين لمعسكر أشرف

دعت زعيمة منظمة خلق الإرهابية في باريس، مريم رجوي، الأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى إعادة عناصرها الإرهابيين إلى معسكر أشرف في محافظة ديالى.

وذكر بيان لرجوي دعوتها الامين العام للامم المتحدة ومفوضها  السامي للاجئين ووزير الخارجية الاميركيه العمل لنقل سكان ليبرتي فورا الى معسكر اشرف شمال شرق بغداد.

وأعلنت منظمة " خلق" الإرهابية أمس الإثنين، عن تعرض مخيم "ليبرتي" لهجوم جديد حيث هز المخيم 20 انفجارًا على الأقل ناجمة عن إطلاق صواريخ المخيم.

وجددت الحكومة العراقية من جانبها تأكيدها على ضرورة طرد عناصر منظمة خلق الإرهابية وملاحقة الشخصيات التي شاركت في سفك الدم العراقي ابان حكم نظام الطاغية صدام.

من جهة أخرى أعلن ما يسمى المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان معسكر ليبرتي الذي تقطنه عناصر منظمة خلق الإرهابية قرب بغداد قد تعرض مساء اليوم الى 20 صاروخا.

وقال المجلس في بيان صحافي من مقره في باريس انه في الساعة 5 و50 دقيقه مساء اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي تعرض معسكر ليبرتي لعناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة مرة اخرى للهجوم.

وأضاف ان 20 انفجارا على الاقل ناجمة عن اطلاق صواريخ في وضح النهار قد هزوا معسكر ليبرتي والمقطورات المهترئه فيه موضحا انه لم ترد بعد تقارير عن الخسائر الانسانية موضحا ان عدد ملحوظ من الصواريخ قد سقط في قناة المياه جنوب المعسكر.

واشار المجلس الى انه منذ الهجوم السابق في التاسع من شباط (فبراير)الماضي وحتى الان لم تستجب اي من حكومة العراق برئاسة نوري المالكي ورئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر  للمطالب الامنية الملحه لتوفير حماية للسكان مثل اعادة 17500 جدار اسمنتي، ونقل السترات الواقيه وخوذ الحماية من معسكر اشرف، ونقل التجهيزات والمعدات الطبيه  الاساسيه، وزيادة مساحة النصف كيلومتر وحق البناء.

واضاف المجلس ان السكان العزل بقد تركوا بصورة متعمدة "وفق استراتيجية اجرامية من قبل المالكي وكوبلر بدون حماية وهم يطالبون بالعودة الفورية الى اشرف الذي يتمتع بوضع امني افضل بسبب اتساعه وتوفر المرافق فيه.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى