الامم المتحدة ترحب بتوطين مجموعة من عناصر مجاهدي خلق في البانيا

 رحبت بعثة الامم المتحدة في العراق ، اليوم الخميس، بإعادة توطين 14 شخصا من عناصر منظمة مجاهدي خلق في البانيا، واعربت عن املها بان تكون هذه الخطوة مقدمة لتوطين باقي عناصر المنظمة في مخيم الحرية، فيما دعت دولا خرى لتوطين ما تبقى سكان المخيم خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في بيان إن وصول أول مجموعة من سكان مخيم الحرية وعددهم 14 شخصا إلى البانيا في ساعة مبكرة من صباح اليوم يعد خطوة اولى تدعو للتفاؤل بشأن إعادة توطين مجموعة السكان المكونة من 210 شخصاً والتي وافقت الحكومة الألبانية على قبولها في أراضيها.

وأوضح كوبلر أن مغادةرة هذه المجموعة للعراق تتم وفق مذكرة التفاهم الموقعة في 25 كانون الأول 2011، والتي تنص على إعادة توطين سكان مخيم الحرية في بلدان ثالثة".

وتوجه كوبلر بـ"الشكر لحكومة ألبانيا"، داعيا الدول الأعضاء الأخرى إلى إبداء إستعدادها هي الأخرى لقبول سكان مخيم الحرية في أراضيها

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى