“حزب الله” العراق يتبنى قصف معسكر زمرة خلق الارهابية

اعلن "حزب الله" في العراق بزعامة واثق البطاط، مسؤوليته عن عملية قصف مخيم ليبرتي الذي يأوي عناصر زمرة لق الارهابية غربي بغداد، متوعدا بالمزيد من الهجمات على المعسكر الذي يأوي عناصر ارهابية.

وقال الحزب في بيان له إنه أطلق 18 صاروخا من أصل 120 صاروخا كانت معدة للإطلاق، متوعدا بالمزيد من الهجمات على المعسكر لأنه بات يأوي عناصر إرهابية.

وقال الأمين أمين عام حزب الله في العراق، واثق البطاط إن "شباب جيش المختار كانوا قد أعدوا، السبت (الفائت) 120 صاروخا لإطلاقها نحو معسكر ليبرتي التابع لمنظمة خلق، مؤكدا أنه تم إطلاق 18 صاروخا فقط، ثلاثة منها أصابت سياج معسكر ليبرتي فيما أخطأت البقية الهدف". مبينا أن "عملية قصف معسكر ليبرتي جاءت تنفيذا لوعودنا السابقة بقصف المعسكر بين فترة وأخرى".

وتوعد البطاط زمرة خلق الارهابية وسكان معسكر ليبرتي بـ "اطلاق المزيد من الصواريخ"، مبينا أن "معسكر ليبرتي بحسب معلوماتنا الاستخباراتية فإنه اصبح مأوى لبعض السياسيين المرتبطين بأجندات خارجية ولقادة وعناصر تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة التي تنفذ عملياتها ضد أبناء الشعب العراقي".

وكان أمين عام حزب الله في العراق، قد تبنى في (الـ26 من شباط 2013)، الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر ليبرتي والذي أودى بحياة سبعة من عناصرها وجرح 100 آخرين، كاشفاً عن تورط زمرة خلق الارهابية في تظاهرات الأنبار، وتوعد بشن عشرات الهجمات ضد معسكرها في حال بقاء عناصرها في العراق .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى