نقل 71 من اعضاء خلق من ليبرتي إلى ألبانيا

أعلنت الامم المتحدة اليوم السبت عن نقل 71 شخصاً من اعضاء منظمة "خلق" الارهابية من العراق الى ألبانيا وموافقة الحكومة الألبانية لنقل دفعة إضافية لاعضاء الزمرة في المستقبل.

وقال مندوب الأمم المتحدة لدى العراق مارتن كوبلر في بيان له ان "71 رجلا وامرأة وصلوا الى‌ ألبانيا وتم الحصول على موافقة الحكومة الالبانية لاستضافة 210 آخرين من أعضاء المنظمة في أراضيها".

وتعد خطوة الأمم المتحدة هذه الاحدث لنقل أعضاء المنظمة إلى خارج العراق وإسكانهم في دولة اخرى بعد ان طال تنفيذ مشروع نقل اعضاء الزمرة بسبب رفض دول أخرى اسكانهم في اراضيها.

وكانت عناصر جماعة خلق انتقلوا الى العراق خلال الحرب المفروضة على ايران من قبل نظام صدام المقبور (1980-1988) بهدف تنفيذ عمليات مسلحة ضد ايران.

وأضاف كوبلر ان ألمانيا هي الأخرى التي قبلت باستضافة 100 من اعضاء الزمرة، مؤكدا ضرورة نقل الزمرة في اسرع وقت ممكن من قاعدة ليبرتي بالعراق الى مكان آخر خارج العراق مشيرا‌ الى هجوم بقذائف هاون نفذ مؤخرا ضد القاعدة.

وتعد الزمرة من مجموعات ارهابية لها العديد من الجرائم ضد الشعب الايراني والعراقي الا ان الولايات المتحدة والتي صنفتها كجماعة ارهابية منذ 1997، قامت بشطب اسمها في لائحتها السوداء للتنظيمات الارهابية، العام الماضي، الامر الذي وصفه المراقبون تقديم الدعم المباشر للمجموعة الارهابية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى