قرار قضائي بإخلاء “أشرف” ومسعى لتحويله مركزا تجاريا بين بغداد وكوردستان

كشفت ادارة قضاء الخالص الجمعة عن صدور قرار قضائي من محاكم بغداد يقضي باخلاء معسكر اشرف وتسليمه الى الادارة المحلية لمدينة الخالص.

وقال قائمقام الخالص عدي الخدران لـ"شفق نيوز" ان معسكر العراق الجديد (أشرف) يضم 100 عنصر فقط من منظمة خلق بعد نقل نزلائه الى بغداد بقرار اممي العام الماضي تمهيدا لايوائهم في مناطق لجوء اخرى خارج البلاد.

وأشار إلى "وجود بعض الانشطة السياسية المشبوهة لسكان اشرف الحاليين من خلال رفضهم بيع ممتلكات معسكر اشرف حسب الاتفاق مع الحكومة العراقية رغم تلقيهم عروض مغرية من شركات وتجار عراقيين واجانب".

واكملت الحكومة العراقية اخلاء معسكر اشرف صيف العام الماضي ونقلت اكثر من 3 آلاف عنصر الى معسكر ليبرتي في غرب بغداد وابقت على 100 عنصر في معسكر العراق الجديد لاستكمال اجراءات بيع ممتلكات المعسكر وتحويل وارداتها لصالح منظمة خلق.

واكدت ديالى في مناسبات عدة عزمها عرض معسكر اشرف للاستثمار بعد اخلائه من خلال المشاورات بين القيادات المحلية لجعله نقطة سياحية ومركز تبادل تجاري كبير بين اقليم كوردستان العراق وبغداد.

ويطلق على معسكر اشرف تسمية لؤلؤة الصحراء نظرا لكثرة الاشجار والحدائق الجميلة فيه رغم انه يقع في منطقة صحراوية.

وتتوفر فيه جميع الخدمات من مشاريع ماء وبحيرات ونافورات وحدائق كبيرة ومباني ومساجد وطرق إضافة الى مطار كبير كان يستخدم في نهاية الثمانينات لأغراض عسكرية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى