عدي الخدران يؤكد تعاون بعض السياسيين مع منظمة خلق الإرهابية

أكد قائم مقام قضاء الخاص في ديالى، عدي الخدران، وجود تعاون بين بعض المسؤولين السياسيين وعناصر منظمة خلق الإرهابية، مشدداً على أن هؤلاء يتلقون دعماً مالياً ومعنوياً من منظمة خلق الإرهابية.

ولفت الخدران في حديثه لوكالة فارس الإيرانية قوله الى التحركات المشبوهة لما تبقى من عناصر زمرة خلق، موضحا هناك شخص مسؤول عن ما تبقى من عناصر الزمرة داخل معسكر اشرف يدعى (رحيمي) وله تحركات مشبوهة.كما كشف الخدران عن صدور أمر قضائي من المحكمة المختصة في العاصمة بغداد، يقضي بإخراج ما تبقى من عناصر زمرة خلق الارهابية من معسكر اشرف في ديالى وتسليمه الى الجهات المحلية في المحافظة.

وأضاف قائم مقام قضاء الخالص ان بعض الذين باعوا ضمائرهم مقابل المال والذين يسكنون القرى القريبة من المعسكر لديهم تحركات واتصالات مع الزمرة، اضافة الى وجود سياسيين ممن تلطخت ايديهم بدماء ابناء محافظة ديالى، يتلقون الدعم المادي والمعنوي ووصلوا الى سدة الحكم وخصوصا بعض اعضاء البرلمان، بدعم من زمرة خلق الارهابية.

كما كشف الخدران عن صدور أمر قضائي من المحكمة المختصة في العاصمة بغداد، يقضي بإخراج ما تبقى من عناصر زمرة خلق الارهابية من معسكر اشرف في ديالى وتسليمه الى الجهات المحلية في المحافظة.

وبين الخدران نحن "بدورنا كإدارة محلية في قضاء الخالص نطالب الاجهزة الامنية بتنفيذ هذا القرار واخراج ما تبقى من تلك الزمرة الارهابية". موضحا ان الجميع يعلم بشفافية وعدالة القضاء العراقي، متسائلا لو كان الأمر يعود لزمن النظام الصدامي فهل كان ينتظر صدور أمر قضائي أم يخرجهم بالقوة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى