نائب عن الفضيلة: لا مكان لمنظمة خلق في العراق

قال النائب عن كتلة الفضيلة المنضوية في التحالف الوطني محمد المحمداوي، ان منظمة خلق الإرهابية ليس لها أي مكانة بين الشعب العراقي، مؤكداً أن هذه المنظمة الإرهابية كانت القبضة الضاربة للطاغية صدام.

وأوضح المحداوي في تصريحات صحفيه أن منظمة خلق قامت بجرائم بشعة ضد الشعب العراقي خصوصا في مشاركتها في قمع الانتفاضة الشعبانية عام 1991م، داعياً إلى ضرورة متابعتهم قانونياً من أجل طردهم من العراق.

وشدد النائب عن التحالف الوطني أن موضوع إخراج منظمة خلق من العراق ضروري ويجب القيام به بشكل فوري، لافتاً إلى أن التظاهرات الشعبية والمؤتمرات التي أقيمت تدل على أن هذه المنظمة الإرهابية ليس لها مكانة بين العراقيين.

وأشار المحمداوي على دور البرلمان و السياسيين العراقيين في محاربة الإرهاب و طرد منظمة خلق، قائلاً "بما ان البرلمان العراقي له دور رقابي و تشريعي لذا يجيب عليه لعب دور مهم في هذه القضية"، مضيفاً جميع القوانين التي تنفذ في العراق يجيب ان تمر وتراقب من قبل النواب لهذا رأي البرلمان هو فصل الخطاب في قضية طرد منظمة خلق من البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى