مصير منظمة خلق هو التفكك

رجح آزاد جندياني المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، الذي يتزعمه الرئيس جلال طالباني، أن يكون مصير منظمة خلق الإرهابية هو التفكك والتشرذم بعد خروجها من العراق.

وقال جندياني في حديث عبر الهاتف مع مراسل موقع "أشرف نيوز" أن "نقل عناصر معسكر أشرف إلى معسكر ليبرتي ببغداد يشكل نقطة مهمة تؤكد فرض الحكومة العراقية كامل سيادتها على الأرض"، مشدداً في الوقت نفسه على التزام حزبه بقرار طرد عناصر خلق من العراق.

وأكد المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكوردستاني، آزاد جندياني، أن موقف فخامة الرئيس طالباني هو طرد عناصر خلق من البلاد، موضحاً إلى أن هذا الأمر لا خلاف عليه لمن يريد فرض سيادة الحكومة على الأرض العراقية ورفض وجود المنظمات الإرهابية في البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى