زعيمة منظمة خلق تطالب بغداد بالإفراج عن أعضاء لها معتقلين

وجهت زعيمة منظمة خلق الارهابية مريم رجوي نداء إلى الأمم المتحدة والولايات المتحدة من أجل الإفراج عن سبعة من اعضائها معتقلين في العراق ولحماية جميع أعضاء خلق في معسكر "أشرف" في هذا البلد.

وقالت رجوي الخميس، في اجتماع في الأمم المتحدة نظمه عدد من الجمعيات: "أناشد المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي اتخاذ إجراءات عاجلة وضرورية لإنقاذ هؤلاء الرهائن، والخطوة الأولى يمكن أن تكون الدعوة إلى الإفراج عنهم".

وأضافت أن "هؤلاء الرهائن السبعة هم ست نساء ورجل ويتمتعون بالحماية التي تضمنها اتفاقية جنيف الرابعة، كما أنهم طالبو لجوء. بالتالي، من مسؤولية الأمم المتحدة والسيدة بيلاي حماية هؤلاء الأشخاص".

وأكدت رجوي امتلاك "معلومات من مصادر متعددة حول وجودهم في سجن عراقي قرب مطار بغداد".

وكانت منظمة "خلق" الارهابية قد اتهمت الجيش العراقي باقتحام معسكر "أشرف" التابع لها في محافظة ديالى يوم 1 سبتمبر/أيلول. وأعلن فريق أممي إحصاءه 52 جثة في مشرحة داخل المعسكر.

وتشتهر منظمة خلق بأنها ساهمت في قتل الكثير من المدنيين العراقيين خلال حكم نظام "البعث" في العراق، كما انها شاركت في الكثير من الاغتيالات ضد شخصيات دينية وسياسية في ايران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى