أمريكا تعلن دعمها لتدابير توطين عناصر خلق خارج العراق

أعلن نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي بريت ماكجيرك دعم بلاده للتدابير الفعالة التي تدعم عمليات إعادة توطين عناصر منظمة خلق ببلدان أخرى غير العراق في أقرب وقت ممكن.

وأكد بريت ماكجيرك، الاثنين خلال زيارة لمعسكر الحرية "ليبرتي"، تولي الحكومة الأمريكية ضمان سلامة وأمن سكان معسكر الحرية الذي يضم منظمة خلق ، مشدداً على سعي واشنطن نحو اتخاذ التدابير الفعالة التي تدعم عمليات إعادة توطين منظمة خلق في بلدان أخرى غير العراق في أقرب وقت ممكن.

وقالت السفارة الأمريكية ببغداد في بيان حصل "أشرف نيوز" على نسخة منه، إن "نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي بريت ماكجيرك قام اليوم الاثنين بزيارة معسكر الحرية في بغداد برفقة جورجي بوستن نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لبعثة مساعدة العراق (يونامي)".

وأضاف البيان أن "ماكجيرك التقى خلال الزيارة بكبار ممثلي مجاهدي خلق ومسؤولين من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين(UNHCR) ، حيث قدم تعازيه في ضحايا الهجوم الذي وقع مؤخراً على معسكر أشرف"، مؤكداً على "الأولوية التي توليها الحكومة الأمريكية لضمان سلامة وأمن سكان معسكر الحرية".

وبحسب البيان، ثمن ماكجيرك الجهود التي "بذلتها بعثة يونامي، وجهود بوستن بصفة خاصة، من أجل ضمان تحقيق عملية نقل آمنة للسكان المتبقين في سكان معسكر أشرف إلى معسكر الحرية والتي جرت في الأسبوع الماضي".

وأوضح أن "ماكجيرك وبوستن ناقش أيضاً الموضوعات المتعلقة بإعادة توطين سكان المعسكر خارج العراق بشكل آمن ودائم"، مشدداً في الوقت نفسه على "السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة نحو اتخاذ التدابير الفعالة التي تدعم عمليات إعادة توطينهم في بلدان أخرى غير العراق في أقرب وقت ممكن".

وأشار البيان الى أن "نائب مساعد وزير الخارجية ماكجيرك وشجع سكان المعسكر على التعاون مع مفوضية شؤون اللاجئين بشكل تام من أجل تيسير عملية نقلهم بأمان وبصفة دائمة إلى خارج العراق"، معرباً عن شكره لـ"بعثة يونامي ومفوضية اللاجئين على ما يبذلونه من جهود مضنية في العراق، ومؤكداً على تعاون ودعم الولايات المتحدة المتواصل لتلك الجهود".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى