واشنطن تكذب منظمة خلق: لم نزر أي مفقودين

قالت النائبة عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، إيمان الموسوي، أن منظمة خلق الإرهابية تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد قرار الحكومة الجاد بطرد عناصر هذه المنظمة من العراق، مشيرة إلى أنه "لا مستقبل لهذه المنظمة التي باتت جرائمها واضحة للرأي العام".

وأكدت النائبة إيمان الموسوي في حديث لمراسل موقع "أشرف نيوز"، وجود إجماع سياسي وشعبي على طرد هذه المنظمة من العراق، موضحة أن عدداً قليلاً من الشخصيات السياسية يدعمون منظمة خلق الإرهابية  وهي محاولة منهم للعودة إلى زمن النظام السابق.

ولفتت النائبة عن كتلة الأحرار إلى أن المواقف المؤدية لمنظمة خلق الإرهابية هي تلقى رفضاً شعبياً واسعاً من قبل التيارات السياسية والدينية المختلفة، مضيفة أن وجود هذه المجموعة الإرهابية يزيد في الاختلافات والتناحرات السياسية في البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى