نائب عن العراقية: بغداد تعمل على إنهاء ملف منظمة خلق بطريقة سلمية

 قال عضو ائتلاف القائمة العراقية، النائب عن محافظة الموصل، سالم دلي، أن الحكومة العراقية تعمل على إنهاء ملف منظمة خلق بطريقة سلمية، داعيا عناصر المنظمة الإرهابية إلى التعامل الجاد مع بغداد لتسهيل عملية ترحيلهم خارج العراق.

ورأى دلي في تصريح لصحيفة المشرق وتابعه موقع "أشرف نيوز"إن قضية منظمة مجاهدي خلق الايرانية ليست موضوعاً بسيطاً، وهيئة الامم المتحدة وحقوق الانسان كفلت لكل شخص حق اللجوء الى دولة أخرى عند تعرضه للتهديد في بلاده. كما ان أغلب القادة السياسيين كانوا لاجئين في دول ما".

وأضاف دلي ينبغي على الحكومة العراقية النظر الى هذا الموضوع، والتعاون مع الاشخاص الذين يتعرضون للضغوط والتهديدات بشكل لا يؤثر سلباً في العراق ومصلحته والمساعدات التي يحصل عليها، ومحاولة إيجاد الحلول لهذه القضية بطريقة سلمية، وفقا لحقوق الانسان ومعاييرها وليس بأساليب القتل والتجويع وغير ذلك.

وأشار النائب الى أن هذا الموضوع لا يخص البرلمان وإنما يتعلق بالحكومة وعلاقاتها مع دول الجوار، وإيران هي المستفيدة الآن من وراء الاساليب التي أتبعتها الحكومة مع أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية.

 قال عضو ائتلاف القائمة العراقية، النائب عن محافظة الموصل، سالم دلي، أن الحكومة العراقية تعمل على إنهاء ملف منظمة خلق بطريقة سلمية، داعيا عناصر المنظمة الإرهابية إلى التعامل الجاد مع بغداد لتسهيل عملية ترحيلهم خارج العراق.

ورأى دلي في تصريح لصحيفة المشرق وتابعه موقع "أشرف نيوز"إن قضية منظمة مجاهدي خلق الايرانية ليست موضوعاً بسيطاً، وهيئة الامم المتحدة وحقوق الانسان كفلت لكل شخص حق اللجوء الى دولة أخرى عند تعرضه للتهديد في بلاده. كما ان أغلب القادة السياسيين كانوا لاجئين في دول ما".

وأضاف دلي ينبغي على الحكومة العراقية النظر الى هذا الموضوع، والتعاون مع الاشخاص الذين يتعرضون للضغوط والتهديدات بشكل لا يؤثر سلباً في العراق ومصلحته والمساعدات التي يحصل عليها، ومحاولة إيجاد الحلول لهذه القضية بطريقة سلمية، وفقا لحقوق الانسان ومعاييرها وليس بأساليب القتل والتجويع وغير ذلك.

وأشار النائب الى أن هذا الموضوع لا يخص البرلمان وإنما يتعلق بالحكومة وعلاقاتها مع دول الجوار، وإيران هي المستفيدة الآن من وراء الاساليب التي أتبعتها الحكومة مع أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى