من يقف مع منظمة خلق شريك في دم العراقيين

هاجم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان، الشيخ همام حمودي، نائب الرئيس المحكوم بالإعدام بسبب الإرهاب طارق الهاشمي، مؤكداً أن وقوف الهاشمي مع منظمة خلق الإرهابية يعد شراكة في دم العراقيين الأبرياء.

وقال حمودي في بيان وزعه مكتبه الإعلامي وتلقى موقع "أشرف نيوز" نسخة منه، أن اللقاء الأخير مع سفراء الاتحاد الأوروبي جاء بسبب تدافع بعض الدول الغربية عن منظمة خلق الإرهابية التي شاركت بشكل وحشي في قمع أول بوادر الربيع العربي في انتفاضة عام 1991م بجنوب العراق".

وأضاف البيان أن "منظمة خلق الإرهابية تتدخل في قضايا العراق الخاصة وكأنها وصي على العراق وشعبه"، مشيراً إلى أن منظمة خلق الإرهابية التي دعي الهاشمي معها لمناقشة الوضع العراقي الداخلي ، منظمة إرهابية باعتراف دولي، فالوقوف معهم يعد شراكة في دم العراقيين الأبرياء الذين زهقت أرواحهم.

وبين البيان أن المدان الهاشمي لم تطأ قدمه ارض البرلمان الأوربي وبقرار من رئيس البرلمان الأوربي بل دعي في مؤسسة إعلامية لا علاقة لها بالاتحاد الأوربي وهذا ما أكدته سفارتنا وسفيرة الاتحاد الأوربي.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى