المنشق علي خاتمي: الجميع يتمنى ترك منظمة خلق

قال العضو المنشق عن منظمة خلق الإرهابية مؤخراً علي خاتمي من أهالي مدينة مشهد شمال شرق إيران، أن معسكر أشرف في ديالى هو سجن لجميع أعضاء المنظمة وأن الجميع يفكر بكيفية الهروب من هذا السجن وترك المنظمة.

وبين خاتمي في حديث صحفي ،أن منظمة خلق وزعيمتها مريم رجوي كانت تعمل على خداع الأعضاء بأنهم أصحاب حق ومشروع، مضيفاً أن قيادة المنظمة في الوقت نفسه كان تمارس غسل الأدمغة والتعذيب النفسي والجسدي على أعضاء مخيم أشرف.

ووصف العضو المنشق عن منظمة خلق الإرهابية بأن المنظمة ومريم رجوي هم "مرتزقة صدام الطاغية"، لافتاً إلى أنه بعد سقوط نظام صد ارتبطت منظمة خلق ببعض الجماعات الإرهابية التي تقوم بعمليات التفجير والاغتيال في العديد من محافظات العراق.

وقال المنشق علي خاتمي في هذا الصدد "لقد استضافت منظمة خلق بعض الشخصيات العراقية المعارضة للحكومة كما استضافت بعض الجماعات الإرهابية من اجل التنسيق والتخطيط في كيفية استهداف رجال الأمن وبعض المراكز المهمة للدولة".

وبين خاتمي إلى أن بعض ما تذكره وسائل الإعلام عن انتحار عدد من أعضاء منظمة خلق هو بالحقيقة يتم قتلهم من قبل قادة منظمة خلق بسبب رفضهم لقراءات وأوامر المنظمة، وذكر عدد من تم قلتهم داخل المعسكر "عباس محمدي ، وفتاة باسم ناهيد وعمرها حوالي 16 سنة".

اظهر المزيد

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى