تصاعد التذمر في صفوف أعضاء منظمة خلق بمعسكر ليبرتي

كشف تقرير جديد نشرته مواقع الكترونية عن تصاعد التذمر في صفوف أعضاء منظمة خلق الإرهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي ببغداد. وأشارت التقرير إلى أن حالات التذمر آخذت في الإتساع يوماً بعد آخر.

وأكدت التقرير الذي اطلع عليه موقع "اشرف نيوز" إلى أن حالات تزايد أعداد المنشقين عن المنظمة تتضاعف رغم القيود التي تفرضها قادة المنظمة في معسكر ليبرتي، مبيناً أن الوضع الحالي في معسكر ليبرتي بخطر ومشرف على الانفجار.

ولفت التقرير إلى أن قادة المنظمة بدئوا بوضع بدائل لوقف حالات الانفصال عن المنظمة من بينها بث "الجواسيس" داخل المعسكر لتعقب أي شخص ينوي ترك المنظمة أو يرفض الانصياع لقرارتها.

وتابع التقرير أن قادة المنظمة في فرنسا أبلغوا قادة معسكر ليبرتي أنه في حال هروب أفرادهم سيحاسبون ويعرضون للعقوبة الشديدة". مبيناً أن قادة المعسكر كثفوا اجتماعاتهم مع أعضاء المنظمة لوقع تحت الرقابة الصارمة والإجراءات القاسية التي يتعرض لها كل من ينوي ترك المنظمة.

ونقل التقرير أن قادة المنظمة اعتبروا بعثة الأمم المتحدة في العراق والصليب الأحمر الدولي أن التقرب منهم خط أحمر"، مشيراً إلى أن مراجعة هذه الجهات هي خيانة عظمى.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى