واشنطن تدين الهجوم بالصواريخ على معسكر ليبرتي قرب بغداد

 أدانت الولايات المتحدة بشدة هجوماً بالصواريخ على معسكر ليبرتي الذي يأوي جماعة خلق الإرهابية بغرب بغداد وأدى حسب الجماعة إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين. وقال متحدث باسم الجماعة إن عشرات الصواريخ أطلقت على المعسكر، وإن حالة عدد من الجرحى خطيرة.

واتهم المتحدث الحكومة العراقية بالوقوف وراء الهجوم، لكن جماعة تسمي نفسها "جيش المختار" تبنت العملية، وقالت إنها أطلقت عشرين من صواريخ كاتيوشا وقذائف المورتر على المعسكر.

وأضافت أنها طلبت مراراً من الحكومة طرد الجماعة الإرهابية من العراق إلا أنها لاتزال موجودة.

وكانت جماعة خلق الارهابية دعمت نظام "صدام" المخلوع بقوة في قمعه المعارضين له، ومساندته في قمع انتفاضة شعبان التي تحررت خلالها اغلب محافظات العراق الجنوبية والشمالية الكردية من قبضة النظام الديكتاتوري، الامر الذي دفع باميركا الاتفاق مع صدام مجددا في خيمة عقدت في منطقة صفوان الحدودية مع الكويت واجازت للقوات البعثية استعمال المروحيات لتطلق يدها في إبادة المنتفظين وبمساعدة عناصر خلق الارهابية الذين مارسوا افضع الجرائم بحق الشعب العراقي آنذاك.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى