الأمم المتحدة ترمي كرة لجوء مجاهدي خلق في ملعب الأوربيين

اعلنت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة عن اكمال و تحضير ملف 1400 عنصر من اعضاء زمرة مجاهدي خلق الارهابية لتمهيد خروجهم من العراق.

 ان المفوضية بعد هذا الاعلان قد رمت كرة لجوء اعضاء زمرة خلق إلي ملعب الدول الأروبية و يأتي ذلك بعد عامين من الجهود المكثفة للمفوضية السامية و بعثة يونامي لنقل 3200 شخص من عناصر الزمرة إلي خارج العراق و نقلهم من معسكر ليبرتي.

و بالرغم من كل هذه الجهود لم توافق الدول الداعمة للزمرة علي استقبالها سوي البانيا و المانيا بقد قبولهما 311 لاجيء فقط.

و انتقدت الحكومة العراقية عدة مرات بطء حركة خروج هذه الزمرة من العراق لكن الامم المتحدة اعلنت عدة مرات ان الدول لا تقبل استضافة هذه الجماعة المعروفة بتاريخها الاسود و الدامي.

و ادانت الامم المتحدة و الكثير من الدول الغربية الهجوم الصاروخي الاخير علي معسكر ليبرتي و مقتل عدد من عناصر الزمرة الارهابية دون التطرق إلي احتمال استقبال هؤلاء علي اراضيها مما يؤكد علي مخاوف هذه الدول من جماعة خلق الاجرامية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى