نائب يرجح وجود اتفاق بين منظمة خلق وداعش لضرب ليبرتي

رجح النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد العكيلي وجود اتفاق بين منظمة خلق الإرهابية وتنظيم دولة العراق الشام الإسلامية "داعش" الإرهابية لضرب مخيم ليبرتي.

وحمل العكيلي تنظيم "القاعدة" مسؤولية الهجوم الصاروخي الأخير الذي استهدف عناصر زمرة مجاهدي خلق قرب بغداد وأسفر عنه سقوط 3 قتلى وإصابة أكثر من 50 منهم.

وتعرض مخيم "ليبرتي" الذي يقطنه عناصر "مجاهدي خلق" قرب مطار بغداد الدولي إلى الهجوم، ليلة أمس الخميس.

وقال النائب محمد العكيلي في حديث لـ"أنباء موسكو"، نشاط منظمة "مجاهدي خلق" فتنة في العراق، قائلاً: "ربما هناك إتفاقية بين عناصر المنظمة والتنظيمات الإرهابية، لاسيما "داعش"، المتفشية في مناطق حزام العاصمة خصوصاً "أبو غريب" لتقصف مخيم المنظمة "ليبرتي" لتوجيه الإتهمامات للحكومة العراقية".

وأضاف العكيلي أن العراق ليست لديه رغبة بإيواء منظمة "مجاهدي خلق" الإرهابية، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته وإيوائهم في أوروبا وغيرها، ذلك أن بقاءهم في العراق عبء على المنظومة الأمنية المنشغلة في حماية العراقيين ومحاربة الإرهاب.

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى