عضو سابق في “خلق” الإرهابية يؤكد مشاركة الزمرة في قمع وقتل الكرد بشمال العراق

أكد العضو السابق في جيش التحرير الإيراني التابعة لمنظمة خلق الإرهابية قادر رحماني، ان عناصر المنظمة وجيشها شاركوا في قمع وقتل الأكراد في شمال العراق بأمر من قادة المنظمة الإرهابية.

وقال رحماني في حديث صحفي ، "عندما كنا في معسكر تابع للمنظمة قرب مدينة طوز وكنا نجري تدريبات عسكرية في قيادة الدبابات وناقلات الجنود وبعد إحتلال العراق للكويت تلقينا أوامر من القيادة العليا بالتحرك نحو مدينة جلولاء من أجل الإشتباك وقمع الأكراد العراقيين".

وأضاف العضو السابق في جيش زمرة خلق الإرهابية "كنت آنذاك سائق لشاحنة نقل كبيرة بعد الاشتباكات وقمع الأكراد وعرضوا لنا فلماً وظهر في الفلم مهدي ابريشمجي (زوج مريم رجوي السابق) وكان يخطب على 100 شخص من عناصر البيشمركة أو مواطنين أكراد تم أسرهم وكان يظهر في الفلم أيضاً بعض الجثث من القتلى الأكراد متناثرة في المنطقة".

وبين قادر رحماني أن المسؤولين بزمرة خلق نفوا أن تكون الجثث لضحايا أكراد وأنهم من الحرس الثوري الإيراني، قائلاً "المسؤولون في المنظمة قالوا لنا إن تلك الجثث لعناصر الحرس الثوري الإيراني لكننا كنا نعرف أن الأسرى و القتلى هم أكراد عراقيين".

وأضاف العضو السابق في جيش زمرة خلق الإرهابية "كنت آنذاك سائق لشاحنة نقل كبيرة بعد الاشتباكات وقمع الأكراد وعرضوا لنا فلماً وظهر في الفلم مهدي ابريشمجي (زوج مريم رجوي السابق) وكان يخطب على 100 شخص من عناصر البيشمركة أو مواطنين أكراد تم أسرهم وكان يظهر في الفلم أيضاً بعض الجثث من القتلى الأكراد متناثرة في المنطقة".

وبين قادر رحماني أن المسؤولين بزمرة خلق نفوا أن تكون الجثث لضحايا أكراد وأنهم من الحرس الثوري الإيراني، قائلاً "المسؤولون في المنظمة قالوا لنا إن تلك الجثث لعناصر الحرس الثوري الإيراني لكننا كنا نعرف أن الأسرى و القتلى هم أكراد عراقيين".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى