رسالة عوائل سكان معسكر ليبريتي الي منظمةالامم المتحدة

سعادة السيد أنتونيو غوترز رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة المحترم – جنيف

تحية طيبة‘

كما تعلم سيادتك أن مخيم ليبرتي في بغداد المقر المؤقت لما يقارب ثلاثة آلاف من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية (P.M.O.I) تعرض ليلة الخميس على الجمعة ۲۶ كانون الأول (ديسمبر) ۲۰۱۳ لهجوم إرهابي إجرامي بصواريخ وقذائف هاون أسفر حسب إعلان المنظمة المذكورة عن مقتل ثلاثة من سكان المخيم وإصابة ۷۱ آخرين بجروح مختلفة حالة العديد منهم بمن فيهم ۴ أشخاص نقلوا إلى مستشفيات بغداد خطرة وفقا لتقارير المنظمة.

إن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية (P.M.O.I) قد نشرت أسماء وصور القتلى ولكنها تمتنع عن نشر أسماء الجرحى. نحن أفراد عوائل لسكان مخيم ليبرتي وطبقا للقوانين وحقوق الإنسان الدولية وأبسط قواعد القانون الدولي الخاص لحقوق الإنسان ومبادئ الإنسانية لنا الحق في الاطلاع على مصير أفراد عوائلنا بعد وقوع هكذا أحداث دامية لأننا وبفعل العواطف الإنسانية العائلية قلقون حيال سلامة وأحوال أفراد عوائلنا الذين يسكنون في ذلك المخيم ونطالب ملحين سيادتك بصفتك مسئولا دوليا عن معالجة هذه القضية بواسطة مكتب المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق وكذلك نطالب الأجهزة الدولية المختصة خاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتبها في العراق بالضغط على قادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في المخيم المذكور للإعلان عن أسماء الجرحى والمصابين خلال هذا الحادث الأليم الإجرامي بأي أسلوب مناسب ترتئيه بما في ذلك إخبار خاص للعوائل بها أو بالسماح للجرحى بالاتصال أو اللقاء مع عوائلهم.

كما ونحن عوائل سكان مخيم ليبرتي ننتظر بفارغ الصبر لتسريع عمليات نقل سكان المخيم من جحيم العراق الذي يشهد يوميا قتل كثير من مواطنيه الأبرياء بأعمال أرهابية أو خلال اشتباكات طائفية دامية‘ إلى بلدان ثالثة خاصة قرابة ثلث منهم لديهم وثائق الإقامة واللجوء من قبل في دول أوربية وأميركا بأي عدد وإلى أي من البلدان الحرة في العالم‘ وفي هذا الإطار نطالب الأجهزة الدولية خاصة المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ببذل قصارى جهدها لإقناع الدول بالإعلان عن استقبال وإيواء سكان مخيم ليبرتي وإعادة توطينهم كلاجئين سياسيين على أراضيها.

فنعرب عن جزيل شكرنا وامتناننا مسبقا على جهودكم في هذا الإطار خاصة إطلاع نحن العوائل على مصير وحالة أولادنا وأقاربنا في مخيم ليبرتي.

لفيف من أفراد عوائل سكان مخيم ليبرتي الواقع في بغداد

قربان علي حسين نجاد مقيم فرنسا والد زينب حسين نجاد من سكان مخيم ليبرتي لاجئة سابقة في فرنسا

مونا حسين نجاد مقيمة إيران شقيقة زينب حسين نجاد من سكان مخيم ليبرتي لاجئة سابقة في فرنسا

شميم ربيعي مقيمة إيران شقيقة سعيد ربيعي من سكان مخيم ليبرتي

معصومة رضائي مقيمة إيران والدة سعيد سيد فرج الله حسيني من سكان مخيم ليبرتي

حسن كربلائي سباق مقيم إيران والد علي رضا كربلائي سباق من سكان مخيم ليبرتي

علي الوفته مقيم إيران والد هادي الوفته من سكان مخيم ليبرتي

حميراء محمد نجاد مقيمة ألمانيا بنت عم بهمن محمد نجاد من سكان مخيم ليبرتي

مرتضى حمزة لوييان مقيم فرنسا شقيق محسن حمزة لوييان من سكان مخيم ليبرتي لاجئ سابق في فرنسا

عائلة جوكار المقيمة في بريطانيا أشقاء عبد الرضا جوكار من سكان مخيم ليبرتي لاجئ سابق في الولايات المتحدة الأمريكية.

عائلة غفوريان: آسية وعاصفة وإحسان غفوريان المقيمون في فرنسا أولاد شقيقة جواد زائريان ساكن مخيم ليبرتي.

نسخة إلى كل من:

– الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون – نيويورك

– المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة السيدة ناوي بيلاي – جنيف

– رئيس البعثة الدولية للأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولا ملادينوف

– رئيس هيئة رصد حقوق الإنسان في اليونامي في العراق السيد عاشوري

– مكتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق

– مكتب مشروع أشرف – ليبرتي في المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة والمرابط في مخيم ليبرتي – السيد أحمد التميمي

– اللجنة الدولية للصليب الأحمر

– مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بغداد

– وزارة حقوق الإنسان العراقية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى