منشقون يطالبون الأمم المتحدة بإنقاذ عناصر ليبرتي

التقى عدد من الرافضين للسياسات منظمة خلق والمنشقين عنها، بالمفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة بجنيف لبحث موضوع نقل عناصر منظمة خلق ونقلهم لبلد ثالث.

وذكر مراسل موقع أشرف نيوز ان جماعة منشقين يطلقون على أنفسهم "جمعية إنقاذ عناصر منظمة خلق هم ميرباقر صداقي ومهدي نيكبخت والسيدة نسرين إبراهيم التقوا في جنيف وبرن عدد من أعضاء البرلمان السويسري لبحث قضية الإسراع في نقل عناصر خلق في ليبرتي.

وكشف الوفد أن مريم رجوي زعيمة المنظمة الإرهابية هي من قامت بإرسال رسائل عديدة للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين تطالبهم فيها بإبقاء عناصر منظمة خلق في ليبرتي أو إعادتهم لمعسكر أشرف في محافظة ديالى.

وقدمت جمعية أنقاد عناصر منظمة خلق في جنيف وبرن للمسؤولين تقارير عن الأوضاع الأخيرة للساكنين في معسكر ليبرتي ووضعهم الإنساني وما يتعرضون له من ضغوط من قادة المنظمة في داخل المعسكر وخارجه، مطالباً بضرورة تدخل المنظمات الدولية لحسم هذا الموضوع.

وتحدث ميرباقر صداقي أن الكثير من أعضاء المنظمة في ليبرتي يتطلعون لمساعدة الأمم المتحدة من أجل إنقاذهم من المنظمة ويتطلعون للحرية والعيش بسعادة وآمان بعيدا عن ضغوط هذه الجماعة التي تتآمر على هذه العناصر.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى