الكشف عن وجود علاقات متينة بين زمرة خلق الإرهابية وجهاز المخابرات الفرنسي

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية عن وجود علاقات متينة بين زمرة خلق الإرهابية وجهاز المخابرات الفرنسي من أجل حصول الأخير على معلومات عن الأوضاع الداخلية الإيرانية منذ الثمانيات.

وذكر موقع الوكالة الالكتروني في تقرير له حول إعلان إنهاء ملف زمرة خلق الإرهابية في المحكمة الفرنسية، مشيراً إلى أن العلاقات قوية بين الزمرة وجهاز المخابرات الفرنسي.

بدوره، أشار المتحدث باسم زمرة خلق وعضو لجنة العلاقات الخارجية فيما يسمى بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية افشين علوي، إلى هذه العلاقة، موضحاً "كنا هنا منذ 1981 نقيم علاقات جيدة مع الحكومة الفرنسية وان هناك اتصالات منتظمة مع جهاز مكافحة التجسس ووزراء الداخلية ورئاسة الجمهورية".

وفي السياق ذاته، بين مصدر مقرب من ملف علاقات زمرة خلق بالحكومة الفرنسية، قائلاً "إنهم كانوا يستقبلونهم كل 15 يوماً في مقر جهاز مكافحة التجسس لاطلاعهم على ما يحصل في الداخل الإيراني".

وتنشط زمرة خلق الإرهابية وعناصرها في فرنسا حيث أنشأت مقرها الرسمي في العاصمة باريس منذ عام 1981 بعد هروب قادتها من إيران.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى