نواب يطالبون الحكومة بمحاكمة عناصر منظمة خلق

 طالب عدد من نواب من كتل سياسية مختلفة وعدد من مسؤولي الحكومة العراقية بمحاكمة عناصر "منظمة مجاهدي خلق" لارتكابهم جرائم ضد الشعب العراقي.

ونقلت وكالة إخبارية محلية قولها أن عدد من النواب طالبوا الحكومة العراقية ورئيس الوزراء نوري المالكي بمحاكمة عناصر منظمة مجاهدي خلق الذين وصفوها بالمنظمة الارهابية لارتكابها جرائم ضد أبناء الشعب لعراقي في ومن النظام السابق.

وأضافوا ان منظمة خلق الارهابية قد ارتكبت عدد من الجرائم ضد العراقيين في زمن البعث فكانوا يسطرون على اغلب شوارع بغداد وكانوا يشرفون على تعذيب المعتقلين في الفرق الحزبية وغيرها.

كما كشفوا ان معلومات مؤكدة تشير الى ان عناصر هذه المنظمة الارهابية لديهم ارتباطات بتنظيم القاعدة ومتورطين بتفجيرات ارهابية ضد المواطنين والقوات الامنية.

وكانت قد أعلنت قائممقامية قضاء الخالص في محافظة ديالى عن إنهاء وجود منظمة مجاهدي خلق داخل معسكر اشرف، مبينا أن آخر 40 عضوا تم نقلهم إلى معسكر ليبرتي في بغداد.

وقال قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران إن "وجود أعضاء منظمة خلق الإيرانية، داخل معسكر اشرف (55 كم شمال بعقوبة)، أو ما يعرف بمخيم العراق الجديد، انتهى بخروج الوجبة الأخيرة من أعضاء المنظمة والبالغ عددهم أكثر من 40 عضوا"، مبينا أنهم "في طريقهم نحو معسكر ليبترتي بالعاصمة بغداد".

وأضاف الخدران أن "معسكر اشرف انتهى الآن من حقبة وجود أعضاء منظمة خلق الايرانية بعد أكثر من 3 عقود متتالية، كانت صعبة للغاية على أهالي القضاء بشكل خاص، بسبب الدور السلبي الذي لعبته المنظمة في تمويل ودعم جماعات العنف وكانت لوقت طويل أداة بيد النظام السابق لقتل العراقيين والبطش بهم".

وأشار قائممقام الخالص إلى أن "خروج أعضاء منظمة خلق بشكل نهائي يمثل مناسبة سعيدة لكل أهالي القضاء وأبناء ديالى بشكل عام".

وكانت الحكومة المركزية بالتنسيق مع فريق الأمم المتحدة، نقلت أكثر من 3000 من أعضاء سكان معسكر اشرف بديالى إلى معسكر الحرية قرب العاصمة بغداد، تمهيدا لإبعادهم خارج البلاد.

فيما نفت رئاسة إقليم كردستان العراق أن يكون رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني قد دعا إلى نقل عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة إلى الإقليم.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة إقليم كردستان أوميد صباح إن "رئاسة الإقليم تنفي الأنباء التي تحدثت عن دعوة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إلى نقل عناصر مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة إلى داخل الإقليم". وأكد صباح أن "هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى