طلب مساعدة من الحكومة العراقية

السادة المسؤولون في الحكومة العراقية

السلام عليكم

منظمة خلق ومنذ مايقارب الثلاثة عقود من الزمن وهي تسكن في بلدكم وكانت من المقربين للدكتاتور صدام وجعلهل عينه التي يرى بها ابان حكومته لم تمارس الظلم بحق شعبكم فقط لابل فعلت ذلك مع قواتها ايضا! ونظرا لتمتعها بدعم واسناد دكتاتور العراق سابقا صدام حسين لذا فهي دون ان تشعر باي قلق ودون تحمل اية مسؤولية كانت تفعل ما يحلو لها ومايصب في مصلحتها دون رادع! لم تبالي بابسط حق لاي احد وتريد كل شيء لها!اي انسان في اية بقعة من بقاع العالم يتمتع ولو باقل ما يمكن من حماية القوان وحقوق المواطنه، حتى السجين المرتكب لابشع جريمة يتمتع بحق الدفاع عن نفسه وتوكيله لمحام! زمرة رجوي الارهابية وخلال سنوات تواجدها في العراق مرات عديدة ارتكبت جرائم كثيرة اتجاه شعبكم احداها القتل الجماعي لشعبكم في الحرب الاولى لامريكا على العراق! منظمة خلق لم تراعي اي حق اتجاه قواتها خلال سنوات طويلة وتؤكد لقواتها بان حقهم الوحيد هو التضحية في سبيل المنظمة دون خوف وترديد!! في عهد صدام ولتمتع المنظمة بحماية صدام ودعمه اللامحدود فان لم تمسع اصواتنا نحن القوات الذين كنا بنوع محتجزين في المنظمة آنذاك والجواب الوحيد الذي كنا نتلقاه اتجاه اي اعتراض او مخالفة هو سجن ابوغريب… الخ.

لذا نطلب منكم المسؤولين في الحكومة العراقية بتشكيل لجنة لمتابعة حقوق اولئك الذين لديهم شكاوى ضد هذه الزمرة الارهابية الخطرة وتقديم مسؤولي هذه الزمرة لمحاكم صالحة ومحاكمتهم محاكمة عادلة والدفاع عن الحقوق المضيعة لشعب بلدكم واولئك الرهائن او الاسرى الذين كانوا سنوات طوال لدى هذه المنظمة! نقرأ في الجرائد احيانا ان في بلد من البلاد الاوربية ان اباً او اماً قد حبسوا ابنهم في البيت لفترة 10 سنوات فتتضج الدنيا وتقوم اواساط حقوق الانسان بكتابة التقارير وتتخذ الامم المتحدة مواقفها وتبدي تألمها… الخ الان وما يقارب على ثلاثة عقود من الزمن وهناك ثلاثة الاف شخص لهم وضع مشابه لهذا تماما بفارق ان الجميع الان يعلم بذلك ويعلم بمكانهم ايضا لكن لم يتخذ اي اجراء حقيقي لانهاء ذلك المكان الشيطاني! الرجاء انتم افعلوا شيئا!

                                                                  مع الشكر/ احد المنفصلين عن زمرة رجوي

المصدر: جمعية النجاة_ مركز فارس

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى