قيادة منظمة خلق تجبر أعضاء ليبرتي على حرق أنفسهم إذا أصر العراق على إخراجهم

 كشفت رسالة نشرها عدد من الناشطين والمنشقين عن منظمة خلق الإرهابية أن زعيم المنظمة المختفي عن الأنظار منذ سنين مسعود رجوي أمر العناصر المتواجدين في معسكر ليبرتي بحرق أنفسهم في حال أقدمت الحكومة العراقية على إخراجهم من المعسكر.

وسلم عناصر من ليبرتي القوات الأمنية العراقية رسالة طالبوهم بإيصالها إلى الناشطين المنشقين لنشرها عبر وسائل الإعلام، وجاء في الرسالة التي حصل موقع "أشرف نيوز" على نسخة منها، أن "مسعود رجوي طلب من الساكنين في ليبرتي يوميا قيام 100 شخص بإحراق نفسهم في حال أقدمت الحكومة العراقية على إخراجهم من أجل جل انتباه المجتمع الدولي من الضغط على بغداد لإبقائهم في ليبرتي".

وأضافت الرسالة أن "قيادة منظمة خلق الإرهابية شددت على الساكنين في ليبرتي على أن أمر عسكري ويجب تنفيذه وإطاعته و حتى مريم أبدت استعدادها للحضور مع الأعضاء و من ثم بثوا صوت لعقارب الساعة و قالوا ان هذا العد التنازلي و لا يفصلنا سوى ثواني".

وبينت الرسالة التي نشرها الناشطون المنشقون أن "قادة المنظمة وزعوا أرواق بين الأعضاء ليكتبوا استعدادهم لتنفيذ هذه الأمر وبعض الضباط والمسؤولين من اجل تشجيع الآخرين أبدو استعدادهم لتنفيذ أوامر الحرق".

وطالب البيان الأمم المتحدة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين بضرورة التدخل لوقف هذه الجريمة التي تعتزم قيادة منظمة خلق الإرهابية إجبار المتواجدين في ليبرتي بتنفيذها، مشيرين إلى أنه "لا يفصل الأعضاء عن تنفيذ المحرقة غير ثواني معدودة وفي كل لحظه يحتمل ان تصل الأوامر بتنفيذها".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى