غالبية العراقيين يرفضون منظمة خلق الإرهابية

شددت الناشطة السياسية زينب عارف البصري ابنة أحد مؤسسي حزب الدعوة الإسلامية، والمرشحة للانتخابات البرلمانية عن ائتلاف دولة القانون، على رفض العراق لتواجد منظمة خلق الإرهابية في البلاد، مشيرة إلى استمرار بغداد بتنفيذ الآليات لإخراج عناصر المنظمة.

وقالت زينب عارف البصري التي تدير مؤسسة بنت الهدى الخيرية ومنصب مكتب المرأة في لجنة المصالحة الوطنية التابعة لرئاسة الوزراء في حديث لمراسل موقع "أشرف نيوز"، "نحن مع الدستور العراقي الذي ينص على عدم احتضان أي منظمة إرهابية، فضلا عن رفض غالبية الشعب العراقي وجود هذه المنظمة على الأرض العراقية".

وأكدت العضو في مستشارية المصالحة الوطنية أن الحكومة العراقية ماضية في إكمال كافة الترتيبات المتفق عليها مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لإخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي قرب العاصمة بغداد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى