على منظمة خلق مغادرة العراق

قالت الناشطة التربوية والمرشحة للانتخابات البرلمانية عن محافظة ذي قار ضمن التحالف المدني الديمقراطي، خلود الشمري، أن على عناصر منظمة خلق الإرهابية مغادرة العراق، مشددة على رفض ائتلافها لأي منظمة داعمة للإرهاب.

وأوضحت الناشطة خلود الشمري في حديثها لمراسل موقع "أشرف نيوز"، أن العراق ليس ملاذاً للارهابيين وعلى منظمة خلق الإرهابية أن تغادر العراق"، مضيفة أن "العراق ليس بحاجة إلى إرهابيين بل يريد العيش بأمان بعيداً عن لغة الدم والإرهاب".

وتساءلت الناشطة والمرشحة عن التحالف المدني الديمقراطي "ألا يكفي ما فقدنا من خيرة شبابنا في حروب خاسرة سلبت من العراق كل خيراته".

وبشأن دعم بعض الجهات السياسية لمنظمة خلق ومطالبتهم ببقائها في العراق، قالت الناشطة والمرشحة خلود الشمري "هولاء السياسيون لديهم مصالح مشتركه مع هكذا منظمات إرهابيه"، مضيفة "ألا ترى كيف أصبحنا اليوم ساحه للإرهاب والكل يتاجر بأرواح ودماء العراقيين".

وعما إذا كانت هذه الجهات السياسية الداعمة لمنظمة خلق الإرهابية تعمل وفق أجندات طائفية وأجنبية، أكدت المرشحة خلود الشمري "نعم الكل يتاجر بأرواح ودماء العراقيين وأن بقاء هذه المنظمات الإرهابية هو بقاء لهم ولنفوذهم".

وأعربت عضو التحالف المدني الديمقراطي خلود الشمري عن أملها بأن يعم الأمن ربع العراق من الشمال إلى الجنوب وأن يعيشه شعبه بكرامة وحرية.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى