لا مستقبل لمنظمة خلق الإرهابية

أكدت المرشحة للانتخابات البرلمانية عن كتلة صادقون، وهران نعيم الزيدي، أنه لا مستقبل لمنظمة خلق الإرهابية سواء بقيت في العراق أو خرجت منه، مشددة على أن هذه المنظمة الإرهابية تهدد أمن العراق والمنطقة.

وقالت المرشحة وهران نعيم الزيدي أن منظمة خلق "من إسمها هي إرهابية وستكون عامل آخر يهدد العراق والمنطقة"، مضيفة في الوقت ذاته "ولا أتصور لها مستقبل لا في العراق ولا في أي مكان".

ولفتت الزيدي في حديث لمراسل موقع "أشرف نيوز"، أن منظمة خلق الإرهابية فشلت في كل نواياها ومساعيها في ضمان مستقبل لها.

وبشأن إصرار بعد الجهات السياسية ببقاء منظمة خلق الإرهابية في العراق، قالت المرشحة للانتخابات عن كتلة صادقون أن "نوايا هذه الجهات معروفة وهي محاولة لإضعاف العراق سياسياً وفتح جبهة أخرى"، مشيرة إلى أن أعداء العراق في المنطقة كثيرون، منهم من يريد للعراق اسقاطه سياسيا والأجندات اتجاه العراق عديدة.

وراهنت المرشحة للانتخابات البرلمانية عن كتلة صادقون، وهران نعيم الزيدي، على إرادة ووحدة شعب العراق في إفشال المخططات الرامية لضرب واستهداف البلاد.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى