يجب التخلص من منظمة خلق

 قال ئيس تحرير مجلة سطور‏، رياض الفرطوسي، أن بعض عناصر منظمة خلق الإرهابية إنحدر لمستوى خسيس في المشاركة بإقتحام البيوت وعمليات الدهم والتفتيش خلال الانتفاضة الشعبانية عام 1991م، مشدداً على ضرورة التخلص من عناصر المنظمة.

وشدد الإعلامي رياض الفرطوسي في حديثه لموقع "أشرف نيوز"، على ضرورة التخلص من منظمة خلق، وقال "يجب التخلص منها، لكي لا تبقى غدة سرطانية ينهش في الجسم العراقي".

وأشار رئيس تحرير مجلة سطور إلى رؤية المجتمع الدولي تجاه عناصر خلق واعتبارهم لاجئين سياسين، وقال "بغض النظر عن نشاط  هذه المنظمة وورود أخبار بأنها تمول الحركات الانفصالية الطائفيه وبعض وسائل الإعلام المغرضة ورغم ان الدولة العراقيه والجيش العراقي في حالة حرب ضد الإرهاب كما أننا لا نقبل ان يكونوا حصان طرواده على أبواب بغداد، فنحن في نفس الوقت نحرص على التعامل  مع  أفراد هذه الحركة  كلاجئين سياسيين في العراق رغم  تورط قياداتهم  وبعض عناصرهم مع الطاغية صدام ويمكنكم أن تشاهدوا في اليوتوب بعضا من ممارساتهم في هذا الصدد كما ان البعض منهم إنحدر الى مستوى خسيس في المشاركة في تفتيش واقتحام  البيوت في الانتفاضة الشعبانية".

ولفت الإعلامي رياض الفرطوسي إلى أن "العراق له الحق وبالتعاون مع المفوضيه السامية  للاجئين كي نحرص على سلامة حياتهم،  يحق للدولة العراقية ان تشرف على أطراف المخيم وترصد كل شيء حفاظاً على السلامه الوطنية".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى