القائم بالاعمال الايراني في عمان :مشاركه الاردنيين في ملتقي زمره مجاهدي خلق الارهابيه غير مبرر

واضاف ناصر كنعاني في تصريحات ادلي بها لمراسل ارنا الموفد الي عمان حول استدعاء‌ه الي الخارجيه الاردنيه ،اضاف اننا اشرنا الي التاثيرات السلبيه في مشاركه هولاء الاشخاص علي العلاقات بين البلدين ودعا في ذات الوقت الجانب الاردني الي معالجه الاوضاع المترتبه عن هذا الوضع .

وكانت الخارجيه الاردنيه قد استدعت الثلاثاء القائم بالاعمال الايراني في عمان للادلاء بايضاحات حول اسئله وزاره الخارجيه الايرانيه التي قدمتها للسفير الاردني في طهران حيال مشاركه عدد من النواب والشخصيات الاردنيه في ملتقي زمره مجاهدي خلق الارهابيه في باريس .

واضاف كنعاني ،خلال الاجتماع بوكيل وزاره الخارجيه الاردنيه ناصر جوده وبحضور رئيس دائره شوون آسيا والشرق الاوسط بهذه الوزاره اكد جوده علي ان مشاركه النواب الاردنيين في هذا الاجتماع ليس لها طابع رسمي وشدد علي ان مشاركه هولاء النواب تمت بصفه شخصيه .

واردف ،اعرب وكيل وزير الخارجيه الاردني ووزير الدوله في شوون الاتصالات بهذا البلد عن رغبه بلاده في تمتين الاواصر مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واعتبر المشاركين في اجتماع زمره مجاهدي خلق الارهابيه في باريس لايمثلون الحكومه الاردنيه "ونحن نزاول نشاطاتنا مع الحكومات وليس مع المنظمات".

واردف ،حاولت الخارجيه الاردنيه خلال هذا اللقاء ان تثبت بان الموقف الرسمي الذي تتبناه عمان يختلف عن مشاركه نواب هذا البلد في اجتماع زمره مجاهدي خلق باريس .

وتابع :قلت في جوابي علي هذه التصريحات بان زمره المجاهدين تعتبر منظمه ارهابيه حيث ان ايديها ملطخه بدماء الايرانيين سواء كبار المسوولين او المواطنين الابرياء وان اسمها مدرج علي قائمه المنظمات الارهابيه لدي الاوساط الدوليه ومختلف بلدان العالم .

واوضح ،اكدت خلال هذا الاجتماع بان هذه المنظمه مكروهه وبغيضه لدي الشعب الايراني وان الحكومه والشعب في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لايتحملان دعم‌اي بلد لهذه الزمره الارهابيه ويعتبران الاتصال والدعم لهذه الزمره خطا احمر ويبديان ردود الفعل ازاء هذه التصرفات .

واضاف القائم بالاعمال الايراني في الاردن ،اعتبرت وجهه النظر التي ابداها الجانب الاردني القائمه علي عدم رسميه مشاركه النواب الاردنيين في هذا الاجتماع بالنظر الي عدد النواب ومشاركه مساعد رئيس برلمان هذا البلد والتصريحات الداعمه لاحدهم خلال هذا الاجتماع ،اعتبرت وجهه النظر هذه بانها غير مقنعه بالنسبه للحكومه والشعب في ايران .

واعتبر كنعاني مشاركه النواب الاردنيين في اجتماع زمره المجاهدين بباريس بانها تترك تاثيرات سلبيه علي العلاقات بين البلدين ودعا الجانب الاردني الي معالجه هذا الوضع المترتب عليها .

وقد شارك ‪ ۳۳شخصيه سياسيه واعلاميه اردنيه من بينها ‪ ۱۲نائبا بملتقي زمره المجاهدين الارهابيه في باريس .

وفي هذا السياق استدعت وزاره الخارجيه السفير الاردني لدي طهران الاثنين المنصرم احتجاجا علي هذا العمل .

عمان / ‪ ۲تموز / يوليو / ارنا  

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى