مجاهدي خلق تدرس نقل معسكر أشرف الى المناطق الخارجة عن سلطة بغداد

تستعد منظمة مجاهدي خلق الايرانية لعقد اكبر تجمع لها في العاصمة الفرنسية باريس في وقت لاحق من شهر حزيران الجاري تحت عنوان (من اجل الحرية سنبني الف أشرف).

واكدت مواقع تابعة للجماعات الايرانية المعارضة تواصل التحضيرات لاقامة اكبر مهرجان لمؤيدي المنظمة في 27 من حزيران الجاري، وتوقعت مشاركة نحو 100 الف شخص من انحاء العالم بضمنهم شخصيات سياسية عربية وخليجية.

وتقول اوساط مقربة من المنظمة، التي تتخذ من باريس مقرا لها، ان دعوات تم توجيهها الى اطراف بارزة في المعارضة السورية وفي مقدمتها احمد الجربا رئيس الائتلاف السوري، الذي تلقى دعوة مباشرة خلال لقائه زعيمة المنظمة مريم رجوي في باريس مؤخرا.

وتضيف المصادر المقربة من مجاهدي خلق ان من بين الحضور شخصيات بارزة من نظام صدام، فضلا عن فصائل تعارض النظام العراقي الحالي ترفض اخراج عناصر المنظمة من العراق.

واكدت الاوساط ان الدعوة الموجهة للاطراف العراقية تأتي في اطار التنسيق المتواصل مع هذه الاطراف في ظل التطورات الاخيرة التي يشهدها العراق. وتوقعت الاوساط ان يتم بحث ملف سكان أشرف الذين يخضعون للاقامة الجبرية في العاصمة بغداد. وتحدثت عن وجود رغبة لدى مجاهدي خلق لانشاء معسكرات بديلة في المناطق التي ستخرج عن سيطرة الحكومة المركزية في العراق بالتنسيق المباشر مع حكومة اقليم كردستان.

ولفتت الاوساط الى وجود تنسيق وثيق ومتواصل تم رسم خطوطه العامة خلال لقاء رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني مع الجربا الذي جرى في باريس منصف شهر ايار الماضي.

بغداد/ واي نيوز

اظهر المزيد

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى