خيانة رجوي لقواته

ان افضع خيانة ارتكبها مسعود رجوي بحق الشعب الايراني هي تعاونه مع العدو المتجاوز على ارض الوطن ، خيانته اثناء الحرب حيث دخل الحرب الى جانب صدام حسين ضد حماة الوطن التي لا يمكن للتاريخ ان يمحوها من ذاكرته. في هذا المجال تسبب بقتل الاف الاشخاص لقيامه بعمليات الضياء الخالد الخيانية وبتكتيات عسكرية خاطئة وطفولية دفع باتباعه نحو الموت ، ثم بعد ذلك وللتغطية على هذا الفشل المذل طرح داخليا الثورة الايدلوجية المتضمنة موضوع الطلاق العام الذي يخفى وراءه الكثير من الخيانات والجرائم. يمكن ذكر عشرات النماذج حول هذا الموضوع لكني اود التطرق هنا الى الاخطاء والخيانات التي ارتكبها مسعود رجوي في السنوات التي تلت سقوط صدام حسين وسأتطرق الى جرائمه الاخرى للسنوات السابقة ان سنحت الفرصة.

ان رجوي يعلم وقبل غيره انه بعد سقوط صدام حسين لم يعد العراق مكان لبقائه هو وقواته وعليه ان يخط على العراق في هذا الموضوع ، لكن ولجبنه لا يتجرأ بالاعتراف بالاخطاء فقد اتخذ سياسة جديدة فقد اعلن في ارسل خطاب وجهه الى قواته ان صاحب الدار قد تغيّر والان جاء الى العراق صاحب جديد باسم امريكا ويجب التفاهم معه وهذا يعني في علم السياسية انه يجب علينا العمالة لامريكا من هذه اللحظة. وسرعان ما بدأ التملق والتودد للضباط الامريكان اولئك الامريكان الذي اعد نشيدا معاديا لهم فيما سبق.

منع بث هذا النشيد والاناشيد المشابهة الاخرى في مقرات هذه الزمرة وتم محو الكفاح ضد الامبريالية وشعار الموت لامريكا من ذاكرة المنظمة ايضا.

النساء اللواتي نصبهنّ رجوي على رأس القدرة بدأنّ وبامر منه بحركات وتصرفات سفيهة حمقاء مثيرة امام الجنود والمراتب الامريكان محاولة منهنّ لكسب ودهم. نساء هنّ كالكلاب المتوحشة المسعورة في تعاملهنّ مع ما تحت امرتهنّ من قوات لايبالينّ بتوجيه ابشع الاهانات والافتراءات لافراد الزمرة من نساء ورجال وحسب تعبير رجوي الذي يطلق الكثير من السخافات؛ وحوش من الذكور والاناث اما امام الامريكان فتعال وانظر التذلل والتملق وخير نموذج يمكن مشاهدته في حركات وتصرفات مريم رجوي وارتدائها من ملابس امام الشخصيات السياسية والعسكرية الامريكية والاوربية في تجمعاتها ومؤتمراتها.

هذا في وقت يرى رجوي ان الظروف قد تغيّرت ولم يعد هناك صدام ليتمكن من الاستظلال تحت دعمه المطلق وبراحة بال ان يقمع قواته جسديا ونفسيا فاضطر لتغيير تكتيكه واخذ يتظاهر بليونة في تصرفاته. عند احتلال العراق من قبل القوات الامريكية عمل رجوي على ايجاد اجواء مفتوحة الى حد ما داخل التشكيلات وقد جرّ هذا الخطأ الى مشكلة الانهيار للتشكيلات بصورة كاملة ثم بعد ذلك لم ينجح رغم محاولاته بالعودة الى ما كان عليه في الماضى واستخدامه القمع الاستاليني من جديد كما يحلو له.

لا شئ غير الكذب في المواضيع والخطوط السياسية التي تملى على قواته. اكاذيب ادت الى مقتل او وفاة اكثر من مائة من الاشخاص منذ مجئ السلطة الجديدة في العراق.

رجوي الذي لن يتجرأ البقاء في الساحة لانه لايمتلك روح التضحية وهذا مابرهن عليه من خلال مواقف كثيرة ، هذه المرة ايضا توارى واختفى في حفرة الجرذان ومن هناك اخذ يصدر اوامره.

من اكاذيب رجوي التي يكررها في جميع الاجتماعات مع قواته هو ذكره لهم ان القوات الامريكية سوف لن تغادر العراق مطلقا لان هذا يعني تسليم العراق الى ايران بايديهم، كما ويقول ان امريكا لن تأتي لتقدم قتلى وتنفق ملايين الدولارات على تحركها العسكري وتنفق ايضا ملايين الدولارات على اعادة بناء العراق وكذلك ملايين الدولارات نفقة استقرار قواتها في العراق ثم تأتي بعد ذلك وتقول لقواتها اخرجوا من العراق. قبل بدء الهجوم استدل بنفس هذا الاستدلال وقال ان امريكا لم تهاجم العراق مطلقا.

لكن من الناحية العملية ما الذي حدث؟ رأينا ان امريكا قد هاجمت العراق واحتلته ثم فيما بعد خرجت منه ولم تبقي ولو جندي واحد فيه. لكن ولوقاحة رجوي يتذرع في كل مرة يرى اقتراب لحظة خروج امريكا ويقدم ذرائع جديدة لقواته. عندما وقّعت ادارة بوش مع حكومة المالكي على اتفاقية صوفا التي تضمنت خروج القوات الامريكية من العراق حتى عام 2011م ، اصر على لا يخطر في باله امريكا ستخرج من العراق. انتهت حكومة بوش وجاء اوباما الذي اخذ يطبق سياسة خروج القوات من العراق بكل جدية لكن رجوي استمر بعناده ويقول لقواته ان امريكا سوف لن تسحب جميع قواتها وستبقي ما يقارب من 20 الف من قواتها ثم رأي انه لم يبقى جندي واحد حينها قال لقد تقرر مجئ قوات عسكرية خاصة المعروفة بقوات بلاك وتر الى العراق وحين مجئهم كان عددهم محدودا لحملية السفير والعاملين السياسيين الامريكان في العراق.

 

انه يقول ذلك لانه يرى ان قواته يساورها القلق حول من الذي سيتحمل مسؤولية حمايتهم بعد انسحاب الامريكان. امريكا خرجت والقوات العراقية ستلمت مسؤولية الحماية ورأينا ما حدث من وقائع.

نظرة للوضع المعيشي للافراد ضمن مقررات زمرة رجوي في أشرف وليبرتي

الكثير عندما ينظر الى علاقات منظمة خلق من خارجها يتصور ان افراد المنظمة يعيشون حياة مليئة بالصفاء والصميمية وليس هناك اي فرق بين الرأس وباقي الهيكل وبحسب قولهم انهم يعيشون في عالم غير طبقي وفي مجتمع موحد غير طبقي الذي كان رجوي يذكره دائما، لكن هل ان الواقع هو كذلك؟

انا بنفسي عشت سنوات طويلة الى جانب هؤلاء الافراد ورأيت لحظة بلحظة ماحدث من وقائع هناك. احدها العلاقة فيما بين رجوي وقواته. ظاهر الموضوع عندما تنظر اليه لا تجد اي تمييز بين الافراد والجميع متساوون، الجميع يأكلون في صالة واحدة وعلى طاولة واحدة، القائد مع الافراد تحت امرته يقضون استراحهم في قاعة واحدة ، نوع الطعام هو واحد للجميع ، الجميع يرتدي زي واحد وعلى العموم فان الجميع متساوون بكل شيء (طبعا هذا ظاهر الموضوع ) الان تعالوا لنشرّح هذا الجسم حتى نرى ما الذي في داخله.

قبل كل شئ هناك خط احمر يفصل بين القوات وكبار قادة المنظمة امثال مجكان بارسائي وصديقة حسيني وزهرة اخياني وكبار مسؤولي الوحدات واجنحة المنظمة التي جميعها بيد النساء. طبعا لا يمكن لاحد التواجد بينهم ومشاهدة ظروف معيشتهم، لكن هناك نماذج رأيتها بنفسي كما ان هناك افرادا لديهم اقارب في القيادة التقوهم ونقلوا الى مشاهداتهم.

وكمثال فقد ذهبت انا مرتين الى فهيمة ارواني فقد دعتني مرتين لتناول طعام العشاء معها ويفعلون هذا مع بعض الافراد لكسب ودهم وبهذه الطريقة يمكن الاحتفاظ بالافراد، الامكانيات الرفاهية التي تمتلكها يمكن القول انها تضاهي الامكانيات التي يمتلكها عضو برلمان لبلد اوربي، افضل اجهزة التبريد والتدفئة ، انترنيت ، ثلاثة اجهزة لاب تاب وكومبيوتر ، تلفزيون، ستالايت، ثلاجة خاصة بالغرفة مملؤة بمختلف انواع الاغذية وامكانيات اخرى.

احد زملائي له اخته في احد الهيئات وتدعوه لتلتقي به عدة مرات في الشهر وعندما يعود الى المقر يأتي محملا بحاجات لا تصدقها العين، افضل الملابس والعطور وراديو (ممنوع الاستماع اليه داخل التشكيلات) لكنه متوفر عندهم وكذلك لاب تاب وكامرة تصوير وعشرات الاشياء الاخرى.

اشياء للاخرين حتى التفكير بها ممنوع كالراديو وكامرة التصوير ، العطور محدودة ويمكن الاستفادة من العطور ذات النوعيات الرديئة لان العطور هي مظهر من مظاهر البروجوازية والرأسمالية وضد ثورة مريم رجوي غير ان النساء يمتلكنّ افضل العطور.

طبعا لا اقصد بالنساء والبنات اللواتي انخدعنّ برجوي وزمرته وليست لديهنّ اية مسؤولية بل تلك النساء المتوحشات المسعورات اللواتي يوجهنّ مختلف الاهانات والشتائم للافراد الذين تحت امرتهنّ لينالوا رضى مسعود ومريم وهذا الموضوع بحد ذاته بحاجة لمقال منفصل سأتطرق اليه فيما بعد.

عندما كنا في أشرف وضعت تحت تصرف كل واحدة من النساء سيارة هوندا حديثة تستخدمها في تنقلها من مقر الى اخر حتى وان قصرت المسافة اما الافراد الذيت تحت امرتهنّ حتى وإن كانوا مرضى ويريدون الذهاب الى المركز الصحي يقولون لهم عليكم الذهاب مشيا لان حكومة المالكي قد منعت عنا الوقود وليست لدينا وسائط نقل. هناك افراد قد تعوقوا اثناء العمليات العسكرية ويصعب عليهم التنقل لا بل على البعض غير ممكن لكن لا حيلة لهم الا التنقل من مقر الى اخر مشيا.

بعد تحويل حماية أشرف الى القوات العراقية اعلن مسؤولوا الزمرة بان الحكومة العراقية قد حددت الكهرباء ومن جهة اخرى ليس لدينا وقود واموال لتشغيل مولدات الكهرباء لذلك فانه ليس بامكاننا تشغيل اجهزة التبريد في الصيف باستثناء فترة ساعتين خلال اليوم هذا في وقت كانت اجهزة التبريد في غرف النساء القياديات تعمل على مدى 24 ساعة في اليوم ولا ندري ان كان المالكي قد حدد الوقود ومنعه على الافراد في السطوح الدنيا ام ان الموضوع شئ اخر؟ ان غرف النساء ليست بقليلة بل ان اعدادها اكثر من مائتي غرفة في أشرف واجهزة التبريد تعمل طوال اليوم لئلا تصيب النساء (شرف القيادة الايدلوجي _الاصطلاح الذي اطلقه رجوي على نساء مجلس القيادة ويعتبرهم شرفه الايدلوجي) الحرارة. اما الرجال فما كان عليهم الا العمل من الساعة السادسة والنصف صباحا حتى الثانية عشر والنصف في درجات حرارة تتجاوز الـ(50) درجة باعمال شاقة كالبناء والحفر واعمال كهذه ، كما ان هناك عددا محدودا جدا يعمل مع العراقيين وعددهم قليل جدا في غرف تخلو من اجهزة التبريد.

 

الوضع في ليبرتي هو نفسه ليس هناك اي فرق ونساء مجلس قيادة رجوي لايزالنّ يتمتعنّ بالامكانيات لكن النساء الاخريات والرجال يفقدون ابسط الامكانيات. في ليبرتي لم تسمح الحكومة العراقية للنساء بجلب سيارتهنّ لذا اضطررنّ المشىي على الحصى الذي فرش به ارض ليبرتي وفي الحقيقة هذا امر صعب بالنسبة لهنّ ولذا اخذنّ يشكون من ذلك ويقولون انظروا كيف ترتكب الحكومة العراقية الجرائم بحقنا (منظمة خلق)؟ لكننا في نفس الوقت كنا فرحين لانه ليس من فرق بالنسبة لنا وفيما بيننا نقول تعيش يد المالكي لانه عمل عملا بحيث اجبرت هؤلاء النساء الخاملات المرفهات للتحرك قليلا وليكونوا على علم بمعاناتنا.

هذه مقتطفات عن حقائق عما يدور داخل التشكيلات.

الكاتب: احمد (منفصل عن زمرة رجوي في البانيا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى