مسؤول عراقي: الساحة العراقية متفقة على ضرورة طرد المجاهدي خلق

أكد مسؤول مكتب المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في طهران "ماجد غماس" على ان زمرة المجاهدي خلقالارهابية ليس لديها اي مجال للتحرك في العراق.

وفند غماس في تصريح لوكالة مهر للأنباء الانباء التي تحدثت عن احتمال نقل مقر زمرةالمجاهدي خلق الارهابية من معسكر أشرف في ديالى الى مدينة اربيل في شمال العراق, وقال "ان موقف كافة الفصائل السياسية في العراق حيال زمرةالمجاهدي خلق واضح تماما, وبناء على هذا فمن المستبعد جدا حصول ذلك ".

وتابع قائلا "على كل حال فان زمرةالمجاهدي خلق الارهابية كانت في عهد حكم حزب البعث في العراق تعد جزء من مرتزقة وأدوات الحكومة المقبورة التي قامت بقمع الانتفاضة الشعبية في العراق, وقامت بالإعداد لكثير من العمليات الاجرامية ضد شعبنا, وعلى كل حال فان الساحة العراقية متفقة في الظروف الحالية على ضرورة طرد عناصر زمرةالمجاهدي خلق من العراق ".

وتطرق غماس الى العداء المتأصل بينالمجاهدي خلق ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية, مؤكدا ان الحكومة العراقية سوف لن تسمح لأي مجموعة بممارسة أنشطة على اراضيها تستهدف مصالح الدول المجاورة.

وحول آخر التطورات بشأن المحادثات الامريكية الايرانية حول العراق, قال مسؤول مكتب المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في طهران "لا يوجد ما هو جديد في هذا الشأن الا ان تأكيد بغداد على ضرورة استمرار هذه المحادثات نظرا للدور الهام الذي تؤديه طهران وواشنطن في قضايا العراق الحساسة لازال باق على قوته "./انتهى/ وكالة مهر للأنباء۱۳۸۷/۰۴/۲۵

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى