نائب تركماني: نحن أحد ضحايا جرائم منظمة خلق

قال النائب عن القومية التركمانية، نيازي اوغلو أن المكون التركمان في محافظة ديالى خصوصا كانوا أحد ضحايا جرائم منظمة خلق الإرهابية أبان فترة حكم المقبور صدام وبعد سقوط نظامه.

وطالب اوغلو الحكومة العراقية بضرورة تعويض المتضررين من جرائم الإرهاب والجماعات المجرمة من بينها منظمة خلق، مشدداً على ضرورة محاكمة القيادات العسكرية في منظمة خلق التي تولت قيادة حملات التطهير العرقي ضد المكون التركماني.

وأوضح النائب نيازي اوغلو أن منظمة خلق تمثل أحد أجهزة الإرهاب في العالم وتشكل خطراً على العراق والمنطقة، داعياً الحكومة الجديدة التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي للعمل على طرد عناصر منظمة خلق من العراق.

ويشكل التركمان حاليا نحو سبعة بالمئة من سكان محافظة ديالى، ويعتبرون القومية الثالثة في البلاد، حيث يشغلون نحو 5 الى 6 % من التركيبة السكانية للعراق ويتوزعون في أربع محافظات هي كركوك والموصل وديالى وصلاح الدين، بالإضافة إلى محافظات إقليم شمال كردستان العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى