زمرة رجوي خليط من الشقاوة والوقاحة

بعد حدوث الهزة الارضية الاخيرة في محافظة ايلام استغلت مريم رجوي الفرصة ووجهت كلمة بهذا المجال . وبرهنت وكالسابق على ان هدفها من هذه الكلمات هي ليست مواسات الشعب (وبهذه الصورة لم تقدم على اعمال ارهابية وتجسس على شعبها) بل الاصطياد بالماء العكر ومحاولتها حتى في ظروف تعرض عدد من مواطنينا لحوادث طبيعية ان تجعل الموضوع سياسيا وتعمل على التفرقة.

هذه المرة ايضا زعمت في كلمتها ان الجمهورية الاسلامية هي السبب في هذه الهزة الارضية!! لان الحكومة قد انفقت الاموال على حرب سوريا والعراق والبرنامج النووي !!

طبعا لا يمكن ان يتوقع غير هذا ممن يسمي داعش بالثوار ويغمره الفرح بتقدم هؤلاء الجناة لكن هناك عدة نقاط يجب الاشارة اليها:

  1.  وفق النظرية السخيفة لمريم رجوي فان الكوارث الطبيعية يجب ان تحدث في بلدنا فقط ، لكننا نرى ان مثل هذه الكوارث تحدث حتى في اكثر البلدان تطورا وتتسبب في خسائر جسيمة ، فمثلا اخرها الانهيار الارضي في اليابان الذي ادى الى مقتل العشرات وفقدان العشرات الاخرين ايضا وكذلك الهزة الارضية في الليلة الماضية في شمال كليفورنيا (في امريكا) والتي تسببت بحسب تقرير وكالات الابناء " باصابة 87 شخصا بجروح ثلاثة منهم في حالة خطرة وحسبما ذكره المسؤولون المحليون ان انابيب الغار والماء قد تضررت وانقطاع الكهرباء عن ما يقارب 10 الاف بيت في منطقة نابا واطرافها ".

كما ان اشد كارثة خلال السنوات الاخيرة وهي كارثة سونامي والهزة الارضية في السنة الماضية قد حدثتا في اليابان .

الكوارث من هزات ارضية وانهيار ارضي وفيضانات تحدث وبشكل ليس بقليل في كل مكان وخاصة في امريكا واوربا واستراليا . من هو السبب في حدوثها ولماذا تخلف ورائها الكثير من الخسائر في تلك البلدان ؟ لعل سببها الجمهورية الاسلامية ايضا ؟ زمرة رجوي لا يمكنها قول ذلك لكن صدقوا ان كان هناك امكانية ذلك لزعمت ذلك بكل وقاحة .

  1.  ان مشكلة زمرة رجوي مع البرنامج النووي الايراني تكمن في خوف اسيادهم الجدد اي اسرائيل وبعض الحكومات العربية في المنطقة الموالية لاسرائيل وحماة الطالبان والقاعدة وداعش من تقدم ايران وتطورها . على مريم قجر ان تجيب على السؤال؛ ان كان الاستثمار في البرنامج النووي يؤدي الى تدمير ايران وبالنتيجة الى تدمير حكومتها اذن لماذا يتخوف نتنياهو هكذا من تطوره ؟ ولماذا كل هذا التجسس من قبلكم على البرنامج النووي ؟ .
  2.  تحرقكم من مساعدة ايران للعراق ولسوريا ومكافحة الارهاب هو بسبب ان ايران قد قطعت ايادي الارهابيين حلفائكم امثال داعش والبعثيين وطارق الهاشمي والخ وتمنعهم من التعرض للشعب في هذه البلدان .
  3. النقطة الاخيرة ان كانت ايران في حال انهيار وتدمير فما هذا التقدم والتطور في مختلف المجالات العلمية والرياضية والطبية والجامعية والخ وفقا للاحصاءات المعلنة عالميا.
سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى