نائب عن بدر: منظمة خلق كانت تعول على تقدم داعش لبقائها في العراق

قال النائب عن كتلة بدر النيابية، رزاق عبد الائمة الحيدري، أن منظمة خلق الإرهابية كانت تعول على تنظيم داعش في العراق بهدف التعاون والتنسيق معهم لإبقائهم عناصر المتواجدين في ليبرتي بالعراق وإعادتهم لمعسكر أشرف

وأوضح النائب الحيدري أن منظمة خلق مستعدة للتعاون مع أي جهة إرهابية تعادي العراق الجديد وحكومته وشعبه، مشدداً على أن العراق والحكومة الجديدة جادة في إخراج وإبعادهم عن الأراضي العراقية لما يمثلونه من خطر على مستقبل البلاد

وأضاف النائب عن التحالف الوطني أن “المتابع لوسائل إعلام منظمة خلق يجد أنها كانت تمجد بالجرائم الفضيحة والوحشية التي ترتبكها زمر داعش التكفيرية في العراق”، مبيناً أن “قيادة المنظمة الإرهابية المتواجدة في فرنسا كانت ترى أن إبعاد السيد المالكي من رئاسة الحكومة سيمهد الطريق لإبقائهم في العراق

وقال النائب رزاق الحيدري في هذا الصدد “هم يعيشون في حالة وهم وحلم، السيد حيدر العبادي قطع عليهم الطريق وأكد في مؤتمره الصحفي الأول بأنه “يجب خروج جميع الجماعات الإرهابية من العراق” وهذا يشمل منظمة خلق الإرهابية المجرمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى