جرائم منظمة خلق أمام أنظار الأمم المتحدة بجنيف

قامت مجموعة من الأعضاء المنشقين عن منظمة خلق الإرهابية، يوم الجمعة الماضي، بتوزيع منشورات أمام مبنى الأمم المتحدة في جنيف، تكشف عن الجرائم الوحشية التي قامت بها المنظمة وقادتها.

وذكر بيان للمنشقين عن منظمة خلق ، أن ممثلون من جمعيتي فانون وزنان "النساء" نظموا وقفة احتجاجية مقابل مبنى الأمم المتحدة في جنيف للمطالبة بضرورة إخراج عناصر منظمة خلق المتواجدين في ليبرتي من العراق وإنهاء هيمنة مريم رجوي وبعض قادتها على مصير الأعضاء.

وبحسب البيان، فإن الوقفة الاحتجاجية لاقت تفاعاً ولفت انتباه الكثير من الناس والزائرين حيث حملوا المنظمون للوقفة لافتات بلغات أجنبية عدة تبين حجم جرائم زمرة مريم رجوي الإرهابية.

بدورها، قالت المنشقة عن منظمة خلق وأحد المشاركات في الوقفة، زهراء معيني "إننا استطعنا أن نوصل صرختنا إلى هذا العدد من الناس بأن ديكتاتورية زمرة رجوي بحق الأعضاء الرهائن في العراق ستنتهي  ستبقى وصمة عار في جبين مريم رجوي وعملائها".

وذكرت زهراء معيني في تصريح لها أن اللجنة المنظمة قامت بتوزيع نحو 900 مطوية (بروشور) على الناس والمارة والجهات الفاعلة للتعريف بجرائم منظمة خلق الإرهابية

اظهر المزيد

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى