ايران لن تدخر أي جهد لمساعدة ودعم الشعب العراقي ومكافحة التنظيمات الارهابية كمجاهدي خلق

قال رئيس الجمهورية خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما دعمت منذ اليوم الاول الشعب والجيش العراقي في محاربة الجماعات الارهابية، ستبقي حتي النهاية الي جانب الشعب العراقي ولن تدخر أي جهد لمساعدة الحكومة العراقية.

واشار الرئيس حسن روحاني خلال استقباله اليوم الثلاثاء في طهران رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الي ان الارهاب يشكل معضلة كبيرة تواجه جميع دول المنطقة، وقال ان ايران تعتقد ان القوات العسكرية والشعبية العراقية يجب ان تتحمل المسؤولية الرئيسية لمحاربة التنظيمات الارهابية، وكلما اتحد الشعب العراقي بمختلف طوائفه وقومياته، فان النجاح والنصر سيكون حليفه.

وانتقد رئيس الجمهورية عدم اتخاذ اجراء خاص بخصوص ايصال المساعدات الي الجماعات الارهابية امثال داعش رغم قرار مجلس الامن، وقال ان المتشدقين بمحاربة الارهاب ممن شكلوا التحالف ضد الارهاب يجب ان يسعوا اولا الي قطع المساعدات المالية عن الجماعات الارهابية.

وقال روحاني وهو رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الايراني، ان قضايا المنطقة مشتركة ومرتبطة بعضها بالبعض الاخر واضاف ان سوريا اصبحت ساحة للارهابيين لذا علي دول المنطقة ان تتحد لمواجهة موضوع الارهاب لاجتثاث جذور هذه الظاهرة .

وفي معرض توضيحه لاوضاع المنطقة، اعتبر الرئيس الايراني قصف مناطق تواجد الارهابيين من قبل قوات التحالف الدولي بانه يصب لصالح داعش علي المدي الطويل، وقال ان الارهابيين وباظهار التظلم وتضخيم القصف الجوي، يستقطبون المزيد من الشباب ويواصلون نشاطاتهم الارهابية.

ووصف رئيس الجمهورية، زيارة رئيس الوزراء العراقي لايران بانها تشكل منعطفا في التعاون الثنائي وقال ان اختيار طهران كأول محطة خارجية لرئيس الوزراء العراقي، مؤشر علي اهمية العلاقات الودية بين الشعبين والبلدين.

كما أعرب الرئيس الايراني عن اسفه لاستمرار تواجد عناصر زمرة المجاهدين في العراق وقال ان هؤلاء الارهابيين لديهم سجل اسود في الاعتداء علي الشعب العراقي الاعزل .

من جانبه شكر رئيس الوزراء العراقي الترحيب الحار من قبل المسؤولين الايرانيين للوفد العراقي وقال ان اختيار الجمهورية الاسلامية الايرانية كأول محطة خارجية له يؤكد عمق الاواصر ورؤية البلدين الخاصة للمستقبل.

وصرح حيدر العبادي ان العراق حكومة وشعبا يثمن ممانعة ايران في مواجهة الارهاب وقال ان تهديد الارهاب سيشمل وجود جميع دول المنطقة، ونحن واثقون ان ايران ستقف الي جانب العراق حتي القضاء علي هذه الأفة الخطيرة. وصرح حيدر العبادي ان العراق حكومة وشعبا يثمن ممانعة ايران في مواجهة الارهاب وقال ان تهديد الارهاب سيشمل وجود جميع دول المنطقة، ونحن واثقون ان ايران ستقف الي جانب العراق حتي القضاء علي هذه الأفة الخطيرة.

واشار العبادي الي انه توجه الي مدينة النجف الاشرف لزيارة مرقد امير المؤمنين عليه السلام ولقاء اية الله السيستاني قبل توجهه الي ايران، وقال ان تطور العراق ودول الجوار يمكن عن طريق التعاون لان شعوب المنطقة تواجه تحديات خطيرة.

 

وصرح ان الحكومة العراقية تعلم ان عناصر زمرة المجاهدين الارهابية متورطة في الجرائم التي ارتكبت ضد الشعبين الايراني والعراقي، وقال ان من مسؤولية المنظمات الدولية ان توفر ارضية اخراج هذه العناصر من العراق، وان الحكومة العراقية ستتخذ الاجراءات اللازمة لمنع اعتداء هذه العناصر علي اراضي الجمهورية الاسلامية .

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى