امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني يصف نوايا اميركا في ادعاء محاربة الارهاب بانها مشبوهة

وصف امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني علي شمخاني، نوايا اميركا في ادعاء محاربة الارهاب بانها مشبوهة.

وخلال استقباله وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي في طهران مساء الاربعاء، اشار شمخاني الي ماضي دعم اميركا لزمرة المجاهدين (جماعة خلق الارهابية) ونظام البعث العراقي في اجراء مناهض للشعبين الايراني والعراقي، وقال، ان نوايا اميركا في ادعاء محاربة الارهاب مشبوهة وغير جديرة بالثقة.

واعتبر امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني الوحدة والتلاحم بين الشعب والمسؤولين والقوات المسلحة والمرجعية الدينية العنصر الاساس لقوة العراق في مواجهة الجماعات الارهابية واضاف، ان الطاقات السياسية والاقتصادية والدفاعية والدينية في العراق الي جانب الوحدة والتلاحم بين جميع القوميات والاديان والمذاهب، ترسم مستقبلا وضاء امام هذا البلد.

وتابع شمخاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كما في الماضي ستكون الي جانب العراق وهي تسعي في ظل توسيع الصلات في جميع المجالات للرقي بالعلاقات الاستراتيجية بما يخدم الامن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه اشاد وزير النفط العراقي خلال اللقاء بالدعم الذي قدمته ايران للعراق في وقته المناسب منذ الايام الاولي لبدء هجمات الجماعات الارهابية، مؤكدا رغبة الاحزاب والاطياف العراقية في تطوير التعاون بين البلدين.

واشار عادل عبدالمهدي الي الطاقات الاقتصادية العالية للبلدين والتي يمكنها في اطار برامج للتعاون المشترك ان تجلب الرخاء والازدهار للشعبين وقال، ان الحكومة العراقية الجديدة ترغب اكثر مما مضي بتعزيز التعاون في جميع المجالات مع جارتها المقتدرة خاصة في المجالات المتعلقة بالنفط والغاز والبتروكيمياويات

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى