ما الذي يجري داخل زمرة رجوي؟؟؟

ان من له ابنا اسيرا لدى زمرة رجوي صعوبة عليه تمر الايام عليه ولم يجري اتصالا معه او لم يزوره. لكن هل ان عدم الاتصال بالاهل واللقاء بهم هو طلب الاسرى لدى الزمرة ام ان الموضوع شيء آخر؟

لاطلاع جميع الذين لهم اسرى لدى زمرة رجوي وجميع الذين يتابعوا بشكل او باخر أخبار الزمرة اود ان اشير الى عدة نقاط لبيان حقيتها كما هي.

ان جميع افراد الزمرة قد جندوا وسحبوا للزمرة عن طريق الخداع والاحتيال واذكر نماذج عن ذلك:ان جميع افراد الزمرة قد جندوا وسحبوا للزمرة عن طريق الخداع والاحتيال

1-         بذريعة اكمال الدراسة في اوربا وخارج ايران ونماذجها كثيرة ،افراد كثيرون قد تم تجنيدهم عن طريق هذه الخديعة خلال هذه السنوات.

2-         بذريعة العمل او عمل افضل في شركة ما وجني اموال طائلة.

3-         السجناء المفرج عنهم حديثا ايضا وبذريعة المحافظة على حياتهم وعلى انهم لازالوا تحت المراقبة وانهم في معرض خطر الموت وللمحافظة على حياتهم سحبوا الى خارج ايران ثم وبخديعة ارسلوا الى الزمرة.

4-         الشباب الذين عاشوا في اوربا منذ الصغر بعرض صور لانواع الاسلحة عليهم وخداعهم بسراب الانتصار والحصول على السلطة في ايران قد تم تجنيدهم.

5-         من له خطيبة او بالعكس قد انطلت عليهم الخدع والتحق بالزمرة بذريعة الالتحاق بخطيبها او بالعكس قد تم خدعهم وسحبوا الى داخل الزمرة.

6-         الاسرى في معسكرات صدام وبحجة مكان افضل من المعسكر.

يجب الاشارة الى ان جميع اعضاء زمرة رجوي الحاليين قد انطلت عليهم خدع جهاز رجوي الكاذب وسحبوا للزمرة في حين انه وبعد فترة انتبهوا الى انه قد انطلت عليهم الخدع وابلغوا بصراحة انه كل ما قيل لهم هو كذب وان كل من يأتي الى هنا هو من اجل القتال والتضحية في سبيل اهداف المنظمة، اهداف لايعلم بها اي احد ممن انطلت عليه خدع الزمرة حين مجيئه لكن فيما بعد وعن طريق اجتماعات غسيل الادمغة قد خدعوا بها

ان كل من يطلب الاتصال باهله وذويه بعد الالتحاق يقال له ابتداءا انه ونظرا لاننا غرباء في هذا البلد فليست هناك امكانية للاتصال لكن انتظر لحين مجيء دورك (يقال هذا لكي يمر الوقت وبعد غسل دماغه لم يعد الشخص يطلب ذلك) بعد فترة تبدأ اجتماعات غسيل الدماغ والموضوع الرئيسي فيها هو الاتصال بالاهل الذي يجب على الافراد التخلي عن الاتصال بذويهم وان لم يفعلوا ذلك يقال لهم انكم لازلتم متعلقين بحياتكم السابقة لذا عليهم الاشتراك في اجتماعات يتلقون فيها مختلف انواع السباب والشتائم والاضطرار للتخلي عن الاتصال بذويهم لذلك فان الافراد بعد مشاهدتهم لهذه الاجتماعات لايطالبون الاتصال بذويهم وهذا ما يؤدي بمرور الوقت الى نسيان ارقام التلفونات والخ ولسنوات عديدة ينقطع اتصالهم بذويهم او انه كلما يطلبون الاتصال يعرّضون في الاجتماعات للاهانة والشتائم بتهمة الخيانة بثورة مريم (الطلاق القسري وغسيل الدماغ لنسيان الاهل) او المماطلة معه وخداعه.

سبب خشية رجوي من اتصال اتباعه بذويهم:

كما ذكرنا انه وبسبب ان الاشخاص قد تم تجنيدهم عن طريق الخداع والاحتيال ثم انهم داخل الزمرة يحتفظ بهم بانقطاع عما يجري خارج الزمرة لذا فان اتصال الشخص بذويه يسبب تعرفه على مايجري في العالم وعندها تنكشف جميع اكاذيب رجوي وهذا ما يشجع الاشخاص للهروب من الزمرة والانفصال عنها.

ما الهدف من وراء جميع هذه الاعمال من الطلاق وحتى تحقير شخصية الافراد وعقد مختلف الاجتماعات الهادفة لمنع اتصال الافراد بذويهم؟

ان جميع ما قام به رجوي من اعمال خلال السنوات الماضية (ويستمر بها) هو بسبب اخطائه الاستراتيجية والذي يريد القاء مسؤوليتها على عاتق اتباعه حيث ليست لديه القدرة والشهامة للاعتراف باخطائه ويريد بتقديمه حياة اتباعه الاستمرار باخطائه واقول بصراحة انه ومنذ فشل المسيرة التي اتبعها رجوي بعد الثورة في ايران اي الحصول على السلطة المطلقة حيث تصور في الايام الاولى من الثورة انه بحمل السلاح سيحصل على السلطة سريعا لذا شهر السلاح وبدأ اعمال الاغتيالات لكن وبعد عدم نجاحه ونفور الشعب منه ولم يعد له مكان في ايران قرر الهروب واستمر في اوهامه بادخال اتباعه والتضحية بهم سيحصل على السلطة لكن لم يحالفه الحظ دائما ثم تصور ان صدام سينتصر في حربه على ايران لذا فقد ذهب الى العراق ورأى ان صدام لم يتمكن من صنع شيء ثم وبعد انتهاء الحرب وليبرهن على ان مجيئه الى العراق لم يكن خطأ اخذ يعبث بارواح وحياة اتباعه ورغم معرفته ان البقاء في أشرف لسنوات هو هدر لحياة اتباعه طرح موضوع الطلاق القسري وانفصال الازواج عن بعضهم البعض والذي فشل فيه ايضا. والان وبعد سقوط صدام بتصوره ان امريكا ستمكنه من الهجوم على ايران هدر اكثر من 12سنة من حياة اتباعه في أشرف وعرض الكثير منهم للقتل لمنع اخلاء أشرف لكن دون جدوى فقد انتقلت الزمرة الى ليبرتي وهنا ايضا ونظرا للوضع في العراق وتحركات داعش فان اعتقاده وتصوره ان داعش ستمكنه من العودة الى أشرف وتمنحه القدرة لمنع اخراج الزمرة من العراق فوظف جميع اجهزته للعمل لصالح لداعش.

رجوي يفكر الحصول على السلطة باي ثمن كان وهو يعلم انه منفور من قبل الشعب الايراني لان الكثير من الشعب يرى تلك العوائل التي فككها رجوي وكذلك ماشاهدوه وماسمعوه عن جرائمه. ان رجوي ومن اجل الاحتفاظ باوهامه وخيالاته دفع افراده للقتل واجبرهم على الطلاق والمشاركة في الاجتماعات المطولة وهدر حياتهم في أشرف والان في ليبرتي.

اظهر المزيد

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى