امريكا تتجاهل طلب الحكومة العراقية طرد المجاهدين

اكد نائب رئيس المجلس البلدي للعاصمة العراقية بغداد السيد ليث الحيدري أن امريكا تتجاهل طلب الحكومة العراقية بطرد زمرة المجاهدي خلق الارهابية و رأي أن السبب في ذلك يعود الي عداء واشنطن لطهران .

و اشار السيد الحيدري الذي كان يتحدث لوكالة انباء فارس الي الجرائم التي ارتكبتها زمرة المجاهدي خلق الارهابية مؤكدا أنه لن يختلف اثنان علي الطبيعة الاجرامية لهذه الزمرة الا ان العالم يعتبر كل مايعلنه الغرب حقيقة قائمة.

و شدد مساعد المجلس البلدي لبغداد علي ان العالم يسوده اليوم قانون الغاب حيث أن اميركا تفعل ما تشاء دون رادع مشيرا الي طلب الحكومة العراقية بطرد زمرة مجاهدي خلق من العراق فورا بيّد أن الاميركان يعلنون دعمهم لهذه الزمرة بسبب عدائهم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ويحولون دون تنفيذ هذا القرار.

و تطرق الي الموقف الذي اعتمده البرلمان العراقي ضد زمرة المجاهدين المجرمة واكد أن اميركا والامم المتحدة ادرجتا هذه الزمرة في قائمة المجموعات الارهابية ولولا عداء الزمرة المذكورة لايران لما كانا يدعمانها بهذا الشكل.

و اكد هذا المسؤول العراقي أن اميركا تستخدم زمرة المجاهدين كالعصي ضد الجمهورية الاسلاميه الايرانية معربا عن اسفه لحضور بعض نواب البرلمان العراقي في المراسم التي اقامها الارهابيون المجاهدون .

و قال المسؤول العراقي " ان هؤلاء النواب الذين كانوا من احدي الطوائف اتخذوا موقفا سياسيا حيث ان مشاركتهم في هذه المراسم كانت بسبب العداء الذي تضمره زمرة المنافقين ضد ايران الاسلامية " .

و كشف السيد ليث الحيدري عن الجرائم التي ارتكبتها زمرة المجاهدي خلق في اغتيال الشخصيات المعارضة موضحا أن عناصرها كانوا يعملون لصالح الديكتاتور العراقي صدام في اعدام ابناء الشعب العراقي وارتكبوا جرائم كثيرة ضد هذا الشعب المظلوم.

و قال مساعد المجلس البلدي في بغداد " عندما يدعم الاميركان هؤلاء فإنهم يريدون منهم عملا مقابل ذلك ونظرا لتجربتهم في القتل وتدبير الانفجارات لذا يستخدمونهم للقضاء علي المعارضة " .

و اضاف قائلا " عندما تطالب الحكومة العراقية بطردالمجاهدي خلق فورا وتتجاهل اميركا هذا الطلب ولن تعير أي اهتمام لهذه الحكومة فإنها لايمكنها أن تزعم بإن السيادة العراقية قائمة في الوقت الحاضر " .

و تابع يقول " ان البعض يعتبون لنفوذ ايران في العراق وعندما نقول لهم لماذا لاتعلنون ذلك ازاء احتلال الاميركان يقولون انهم يقيمون في العراق بطلب من الحكومة العراقية ولكن اقول أن الحكومة تعتبر وجود زمرةالمجاهدين في الاراضي العراقية غير قانوني وتطالب بطردهم " .

 وكالة فارس للانباء

 

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى