نائب يوكد استخدام كافه الامكانيات للتنديد بزمره المجاهدين في المحافل الدوليه

اكد نائب رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي حسين سبحاني نيا ،علي استخدام امكانيات ‪ ۷۰مجموعه صداقه برلمانيه في المجلس لرفع شكوي قضائيه والمزيد من التنديد بزمره المجاهدي خلق في المحافل الدوليه.

وشدد سبحاني نيا في تصريح للصحفيين ،علي عزم المسوولين الايرانيين الجاد في فتح ملفات قضائيه جديده ضد زمره المجاهدي خلق وقال ان القائمه السوداء للمجاهدين مملوء‌ه بالجرائم والتي لم تطلع المحافل الدوليه الا علي جزء بسيط منها.

وبخصوص دعم بعض الشخصيات السياسيه الاوروبيه والامريكيه للمجاهدين قال ان هذا الموضوع قابل للبحث من جانبين اوله يتعلق بدعم المسوولين الاوروبيين للمجاهدين بسبب صراعهم مع ايران حول الموضوع النووي.

وقال ان الجانب الثاني لهذا الدعم يرتبط بعدم درك بعض الشخصيات الاوروبيه لافتقاد المجاهدي خلق مكانه اجتماعيه في ايران.

واضاف النائب سبحاني نيا ان المجاهدين عرفوا انفسهم في اوروبا ومن خلال دعايه كاذبه بانهم يتمتعون مكانه اجتماعيه واسعه مما جعل بعض نواب البرلمانات الاوروبيه يعلنون دعمهم لهذه الزمره الارهابيه بدون وعي.

واكد ان الذين يدعمون المجاهدين في الحقيقه يدعمون زمره ارهابيه معروفه بجرائمها وعملياتها الارهابيه التي ادت الي قتل عشرات الالاف من ابناء الشعبين العراقي والايراني وتسعي حاليا الي اشعال الفتنه بين ابناء الشعب العراقي واثاره العداء بين ايران والعراق.

 

 

مشهد/ ‪ ۲اب / اغسطس/ ارنا

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى