فضيحة جديدة: مجاهدي خلق دفعت 50 الف دولار لرئيس FBI

كشف موقع امريكي ان زمرة مجاهدي خلق الارهابية دفعت سابقا رشوة إلي الرئيس السابق لـ FBI لشطب اسمها من قائمة الجماعات الارهابية.

 

ان موقع انترسبت الامريكي نشر في تقرير له ان لويس فرييح الرئيس السابق لوكالة FBI الذي قدم استقالته قبل شهرين من احداث 11 ايلول حصل علي رشوة ضخمة من زمرة خلق الارهابية مقابل السعي لشطب اسم الزمرة من قائمة الجماعات الارهابية ان الرشوة بلغت 50 الف دولار امريكي بينما الراتب السنوي لهذا المدير الاسبق آنذاك كان 145 الف دولار.

 

و ذكر التقرير ان الرشوة بلغت 50 الف دولار امريكي بينما الراتب السنوي لهذا المدير الاسبق آنذاك كان 145 الف دولار.

 

و اسس فرييح بعد استلام الرشوة شركة للاستشارة و من ضمن زبائنه الامير بندر بن سلطان السعودي الذي هو متهم ايضا بالفساد في ملفات عسكرية و استلام رشوة من شركة بريطانية في مجال التسليح.

و يمتلك فرييح حاليا اربعة منازل فخمة في الولايات المتحدة الامريكية.

يذكر ان منظمة مجاهدي خلق كانت في قائمة الجماعات الارهابية للخارجية الامريكية لمدة 16 عام و شطب اسمها فاجأ الكثير من المتابعين لملف الجماعة.

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى