تسليح منظمة خلق مثير للسخرية

أعتبر النائب عن كتلة المواطن دعوة منظمة خلق الإرهابية للولايات المتحدة الأمريكية بتسليحها بأنها "دعوة مثيرة للسخرية"، مشيرة إلى أن "منظمة خلق الإرهابية تحلم بعودة السلاح إليها في ظل الحكومة العراقية الحالية".

وقالت النائب عبير الحسيني ، أن "منظمة خلق الإرهابية عليها أن تعد العدة لمغادرتها العراق وإنه لا وجود لها منزوعة السلاح، فكيف لم تم تسليحها"، مبينة "أنه بعد خروج قوات الاحتلال الأمريكية أصبح للعراق سيادة كاملة على أراضيه فلا تسليح للجماعات الإرهابية".

ودعت عضو كتلة المواطن النيابية الحكومة العراقية إلى الإسراع في حسم ملف منظمة خلق الإرهابية ومعاجلة موضوع إخراجها بالسرعة الممكنة، كما طالبت في الوقت ذاته ضرورة تقديم الجناة من الذين ارتكبوا جرائم بحق العراقيين من قادة وأعضاء في المنظمة إلى القضاء لنيل جزائهم.

وطالبت منظمة خلق  الإرهابية الأربعاء الماضي، الولايات المتحدة الأمريكية بتسليم السلاح إليها في معسكر ليبرتي قرب العاصمة بغداد بذريعة حماية عناصرها المتواجدين في المعسكر.

وذكر المتحدث باسم منظمة خلق الإرهابية مهدي عقبائي أن "تسليح عناصر مجاهدي خلق في ليبرتي ضرورة ملحة من أجل حماية عناصرها في ليبرتي"، مضيفاً "نطالب بتسليح عناصر المنظمة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة".

واتهم مهدي عقبائي الإدارة الأمريكية بإهمال مطالب منظمة خلق الإرهابية وعدم توفير الحماية لعناصرها أو تسليحها.

وأقدمت الولايات المتحدة بعد احتلالها للعراق عام 2003 بتجريد عناصر منظمة خلق في معسكر أشرف بمحافظة ديالى من السلاح وقامت بتوفير الحماية لعناصرها

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى