ناشط إعلامي : الغرب صنع منظمة خلق الإرهابية

قال الناشط والإعلامي العراقي ميثم الياسري، أن الدول الغربية هي من صنعت منظمة خلق الإرهابية، مجدداً تأكيد الموقف العراقي على أن "وجود منظمة خلق الإرهابية هو تبني لمشروع طائفي".

واعتبر الناشط والإعلامي الياسري في حوار مع مراسل موقع "أشرف نيوز"، أن  "وجود منظمه ارهابيه على أرض العراق غير شرعي وقانوني ولايوجد مبرر لبقائهم تحت أي مسمى".

وفيما يلي نص الحوارلغرب هم من صنع إرهابي خلق ولا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تقوم بإيواهم لأنها على علم ويقين بحجم نشاطاتهم الإجراميه، والدفاع عنهم ما إلا ذر الرماد في العيون

أشرف نيوز: كيف تنظر كناشط وإعلامي الى دفاع بعض الاطراف السياسية عن منظمة خلق الارهابية ومطالبتهم ببقائها في العراق؟

ميثم الياسري: هناك شقان للسؤال:

الأول: دفاع بعض اأطراف السياسيه عن إرهابي خلق هو إفلاس سياسي وتبني مشروع طائفي.

الثاني: إيواء المجاميع الإرهابيه لتنفيذ أجندة خارجيه، وإن وجود منظمه إرهابيه على أرض العراق غير شرعي وقانوني ولا يوجد مبرر لبقائهم تحت أي مسمى، خصوصاً وانهم اياديهم ملطخة بدماء العراقيين.

أشرف نيوز: برأيك لماذا تمتنع الدول الغربية في إيواء عناصر المنظمة وهي تدافع يوميا عنهم؟

ميثم الياسري: الغرب هم من صنع إرهابي خلق ولا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تقوم بإيواهم لأنها على علم ويقين بحجم نشاطاتهم الإجراميه، والدفاع عنهم ما إلا ذر الرماد في العيون.

أشرف نيوز: كيف تقيم عمل وسائل الإعلام العراقية وفضحها لجرائم منظمة خلق الإرهابية، هل هي بمستوى المطلوب؟

ميثم الياسري: وسائل الإعلام كانت ولازالت خجوله في فضح إجرام هذه المنظمة الإرهابيه ولم تكون موفقة في كسب الرأي العام  الاقليمي والدولي

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى