فصائل المقاومة ستجبر الحكومة على إخراج منظمة خلق

أكد الشيخ تحسين الفيلي عضو الهية السياسية للاتحاد الفيلي، على أن فصائل المقاومة الإسلامية العراقية وسرايا الحشد الشعبي سيجبرون الحكومة على تنقيذ قرار إخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية من البلاد.

واعتبر الشيخ الفيلي مطالبة منظمة خلق الإرهابية واشنطن بإعادة تسليحها بذريعة حماية عناصرها في بغداد أن "هذا المطلب قديم وهم يسعون بشتى الطرق إلى تمكينم من السلاح لكي يرجعوا إلى ماكانوا عليه في السابق".

وتساءل عضو الهية السياسية للاتحاد الفيلي قائلاً "ولكن هل تستطيع أمريكا فعل ذلك وهل الظرف يسمح لهم الجواب، كلا لأن الآن الساحه لنا كقوه وقدرة لطالما الجمهورية الإسلامية بخير".

وعن موقف الحكومة العراقية من مطالبة منظمة خلق الإرهابية بإعادة السلاح إليها، قال الشيخ تحسين الفيلي "هنا تكمن الحقيقة من هنا نعرف هل الحكومة أمريكية أم عراقية"، مضيفاً "لكن حضور المقاومة والكتائب والحشد الشعبي يجعل من الحكومة ان تتخذ القرار الصحيح".

وعن دور فصائل المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي في التعاطي مع ملف منظمة خلق الإرهابية، لفت الفيلي إلى أن "للفصائل الإسلامية سيكون موقفاً حاسماً من المنظمة"، وفيما يتعلق بالأسلوب الذي تتبعه المقاومة ضد خلق الإرهابية قال "اليوم المرجعية الدينية أثبتت حضورها ولها القرار في اتباع اسلوب الفرض على الساحه السياسية".

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى