عضو ائتلاف العراق: منظمة خلق صناعة صدامية أمريكية

قالت السياسية عضو ائتلاف العراق في محافظة بابل ايناس الخفاجي، إن منظمة خلق الإرهابية صناعة صدامية أمريكية، مؤكدة على أن الإعلام لم ينصف العراق بالجرائم التي قامت بها منظمة خلق في البلاد.

وأوضحت عضو ائتلاف العراق أيناس الخفاجي ، إن وجود منظمة خلق الإرهابية في العراق يعني الكثير وأهم دليل قاطع على أنها منظمه إرهابيه هو الدعم المباشر من أمريكا والدول المتحالفه معها، مضيفة أنه "بالأمس أعطاها النظام المقبور الحق بأخذ من العراق مكان لهم وأعطاها الدعم الكامل ضد الدوله أو الحكم بالدوله الإيرانيه والوقوع بها".

وأضافت عضو ائتلاف العراق "اليوم أمريكا تعطيها كل الحق بإثبات وجودها وبين هذا وذاك فإن منظمة مجاهدي خلق هم صنيعه صداميه أمريكيه لبقاء العراق تحت طائلة الدول العظمى مثل أمريكا للعب بمقدرات البلد هذا من جانب".

وتابعت إيناس الخفاجي "ومن جانب آخر هذه المنظمه ومن يوم تأسيسها عام 1965 ولحد اليوم لا تؤمن بطريقة الحكم بإيران حيث أطاحة بنظام الشاه بالأمس وحسب وجهة نظرها واليوم تسعى للإطاحه بالحكم الإسلامي بإيران، ولذلك أمريكا بقيت وللحظه تدعم هذه المنظمه للأسباب المذكوره أعلاه".

وعن دور الإعلام في كشف جرائم منظمة خلق الإرهابية في العراق للرأي العام، قالت الخفاجي "للأسف لا، الإعلام لم ينصف العراق بالجرائم التي أرتكبت بالعراق من هذه المنظمه الإرهابيه، وهذا دليل أن الإعلام مسيس لصالح كبار الدوله والدول الأخرى

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى