من يدعم منظمة خلق يريد تدمير العراق

عدت الناشطة الحقوقية والإعلامية العراقية سفانة حاتم الطائي، أن الجهات السياسية والإعلامية الداعمة لمنظمة خلق الإرهابية تريد تدمير العراق، مؤكدة على أن منظمة خلق الإرهابية هي الوجة الآخر لتنظيم داعش الإرهابي.

وقال سفانة الطائي وهي رئيسة قسم العلاقات لشبكة حقوق الإنسان للشرق الأوسط ومسؤولة العلاقات في منظمة صحفيات بلا حدود،

، أن "منظمة خلق الإرهابيه هي الوجه الآخر لداعش وهي الظهير والسند للإرهاب وهي تستمد قواها ممن يريد تمزيق العراق واشعال الفتنة وشق الصف بين صفوف شعبنا".

ولفتت الناشطة الحقوقية والإعلامية إلى أن الجهات السياسية التي تطالب ببقاء منظمة خلق الإرهابية في العراق تريد الإستفادة من المنظمة لتنفيذ مخططاتهم وتنفيذ الأجندات المخطط لها من قبل الإرهاب ومن قبل من باع ذمته والذين مزقوا البيت العراقي من أجل بناء بيوتهم وتحقيق مصالحهم، بحسب قولها.

وبشأن المعلومات التي تشير إلى أن منظمة خلق الإرهابية بدأت تنسق مع الموساد الإسرائيلي وبعض دول الخليج لاستهداف إيران بعد مساعدتها للعراق في تحرير تكريت، من قبضة داعش، قال الناشطة سفانة حاتم الطائي "المؤامرات كبيرة وخطيرة والمستهدف الاساسي فيها الاسلام عامة وبلد الائمه والانبياء العراق خاصة

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى