منظمة خلق تقدم معلومات لداعش لتصفية قادة الجيش والحشد الشعبي

كشفت معلومات أمنية مسربة عن لقاء سري في أحد القنصليات الأوروبية بمدينة أربيل –عاصمة إقليم كردستان العراق– ضم كبار المسؤولين عن منظمة خلق الإرهابية وممثلين عن تنظيم “ داعش” بالإضافة إلى خبراء من جهازين أمنيين عربيين معاديين لسياسات بغداد.

وأضاف المصدر ، أن اللقاء الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تناول معلومات إستخباراتية حصلت عليها منظمة “خلق” عن أهداف لاغتيال وزراء وسياسيين وقادة الجيش العراقي وكتائب الحشد الشعبي.

كما قدمت الحركة قائمة لممثلي تنظيم “الدولة” تضم أسماء 24 شخصية عراقية بارزة من بينها خالد العبيدي ومحمد سالم الغبان والفريق الركن رياض توفيق والفريق الركن أنور حمة أمين والفريق الركن خورشيد رشيد وفاضل برواري والرائد شاكر جودت.

وفيما توعدت منظمة “خلق” بتقديم المساعدات الاستخباراتية وتدريب وتسليح نخبة مقاتلي تنظيم داعش بالتعاون مع أجهزة أمنية عربية، نقلت مصادر إعلامية أخرى عن شخصيات تسعي تنظيم “الدولة” لتصفيتهم بمساعدة منظمة خلق الإرهابية، لاسيما هادي العامري وقيس الخزعلي وجمال جعفر محمد علي الإبراهيمي.

وتحظى منظمة خلق الإيرانية الإرهابية بتاريخ حافل في خوض حملة حرب ضد الشيعة والأكراد السنة طوال العقود الثلاثة الماضية ومستواها العالي في المعلومات الاستخباراتية وتجاربها في مشاريع أمنية قامت في العراق، ستلعب دوراً هاماً في عرقلة معركة تحرير مدينة تكريت ومواجهة الضغوط العسكرية التي يفرضها الجيش العراقي ضد تنظيم داعش الإرهابي عبر تصفية قادته الميدانيين بالإضافة الي مسؤولين في الحكومة العراقية

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى