البياتي: نتعامل بإنسانية مع منظمة خلق رغم جرائمها

قال وزير حقوق الإنسان، محمد مهدي البياتي، الأحد، إن  الحكومة العراقية تتعامل مع منظمة "مجاهدي خلق" الإرهابية، من منظور إنساني بعيدًا عن "تاريخها الدموي".

وأعرب البياتي، في بيان تلقى موقع أشرف نيوز نسخة منه، عن "حرص الحكومة العراقية على الحفاظ على علاقات حسن الجوار مع كل شعوب العالم".

وأضاف أن "العراق بعد عام 2003 تعامل بإنسانية فائقة فيما يتعلق بملف مخيم العراق الجديد، الذي يضم عناصر منظمة خلق الإرهابية، رغم تاريخ هذه المنظمة الدموي في العراق خلال فترة حكم النظام الدكتاتوري (نظام صدام حسين) المباد، باعتبارها إحدى الأدوات التي استخدمها لتنفيذ جرائمه بحق الشعب العراقي والإيراني على حد سواء".

وفي مايو الماضي، دعت إيران السلطات العراقية إلى تسليم عناصر منظمة "خلق" الإرهابية كي يحاكموا بـ"شكل عادل".

وفي أبريل نيسان الماضي، وقع وزيرا العدل الإيراني والعراقي اتفاقات ثنائية لتسليم المدانين ومبادلتهم، وقبل ذلك، أكد السفير الإيراني لدى العراق حسن دانائي فر أن طهران مستعدة للعفو عن أكثر من 400 عنصر من منظمة خلق في العراق غير ملاحقين في إيران

سرویس محتوا

اقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى